وزيرة إسبانية لـRue20 : الترشح المشترك للمغرب وإسبانيا والبرتغال سيعكس متانة التعاون والشراكة بين أوربا وأفريقيا

0

زنقة 20. الرباط

قالت الوزيرة الإسبانية السابقة، ماريا أنطونيا تروخيو، ان إنضمام المغرب لإسبانيا والبرتغال لإستضافة كأس العالم 2030, سيشكل إضافة نوعية وسيعزز مما لاشك فيه العلاقات المغربية مع دول الإتحاد الأوروبي.

واشارت الوزير الإسبانية في تصريح خصت به منبر Rue20 Español,ان بلد في حجم المغرب ويحظى بمقومات تنموية وإجتماعية وإقتصادية كبر، حتما ستخول له الترشح كباقي البلدان الرائدة لإستصافة كأس العالم 2030 مع اسبانيا والبرتغال.

المسؤولة الإسبانية اعتبرت ايضا، ان مشاركة المغرب كل من اسبانيا والبرتغال في ملف استضافة كأس العالم 2030, هو امر لم يأتي محل صدفة، بل نتاج لثمرة علاقات صداقة وتعاون استمرت لعقود بين دولتين اوروبيتين ودولة افريقية،استطاعت من خلالها ان تجمع بين قارة اوروبية واخرى افريقيا.

ولم تخفي ذات الوزيرة الإسبانية استحضارها لأهمية المغرب كبلد رائد افريقيا في العديد من المجالات الهامة ومكانته الجغرافية لدى دولتي اسبانيا والبرتغال، مضيفة في ذات الصدد بأن المغرب من البلدان الآمنة والمستقرة وله جميع المقومات التي تمكنه من استضافة وتنظيم أحداث دولية بهذا الحجم.

إلى ذلك،ابرزت ماريا انطونيو تروخيو،ان المغرب سيحظى لدعم قوي بسبب النجاحات التي حققها في كأس العالم 2022, إلى جانب سلسلة النجاحات الرياضية المتعاقبة،ثم بالإضافة للبنيات التحتية الرياضية المتطورة و المجهودات المبذولة من اجل الإستثمار بالمجال الرياضي من خلال الخبرة والإبداع.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد