وزير خارجية موريتانيا يجمع السفير المغربي والجزائري ويجدد موقف بلده الثابت من نزاع الصحراء المغربية

0

زنقة20ا الرباط

في سابقة هي الأولى من نوعها عقد وزير الخارجية والتعاون والموريتانيين، محمد سالم ولد مرزوك، اجتماعا بنواكشط ضم كلا من السفير المغربي والسفير الجزائري.

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، محمد سالم ولد مرزوك في اللقاء الدبلوماسي الثلاثي أن “موقف بلاده من قضية الصحراء المغربية ثابت منذ 1979 متجسدا في الحياد الإيجابي”، وذلك بحضور السفير الجزائري.

وأضاف المسؤول الموريتاني خلال لقائه السفير المغربي حميد شبار، أن “هذا الموقف الموريتاني الثابت يتأسس على ما أسماها بمبادئ ثلاثة، أولها أن الحكومة ملتزمة باحترام جميع القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة ذات الصلة، ثانيا الحرص والعمل على العلاقات المتميزة مع كل الأطراف، ثالثا الاستعداد التام والإرادة الصادقة للإيجاد حل سلمي للقضية، لتساهم موريتانيا في إيجاد حل سلمي، وتكون جزءا من الحل في قضية الصحراء المغربية لا جزءا من المشكلة”.

واستقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، محمد سالم ولد مرزوك مؤخرا، في مكتبه بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، كلا من السفير المغربي حميد شبار، والجزائري محمد بن عتو.

وناقش وزير الخارجية الموريتاني مع السفير المغربي في موريتانيا حميد شبار “علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين، إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وكانت موريتانيا، قد جددت مؤخرا تأكيدها على التزامها بما تصفه بـ”الحياد الإيجابي” من قضية الصحراء المغربية، والتشديد على عدم تسجيل أي تغير فيه، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية الناني ولد اشروقة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد