يهدد العملاق غوغل.. كل ما تريد معرفته عن Chat GPT المساعد الرهيب من الذكاء الاصطناعي

0

زنقة 20 | وكالات

Chat GPT – شات جي بي تي، هو تطبيق جديد يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، ويتمتع بقدرة هائلة على التنبؤ بالكلمات التالية في الجملة، التي يريد إدخالها المتحدث، بخلاف العديد من المميزات الأخرى، بناء على تحليل كميات كبيرة من نصوص الإنترنت.

تطبيق Chat GPT دخل عالم الحرب التكنولوجية بقوة، حيث أضحى منافسا قويا لعملاق محركات البحث غوغل.

وبلغ عدد مستخدمي Chat GPT، أكثر من مليون شخص خلال أيام فقط من إطلاق البرنامج، إذ ذكر عدد من المختصين أن هذا التطبيق الجديد، من الممكن أن يسبب الخمول للطلاب.

ورغم ترقب العالم لتقنية الذكاء الاصطناعي والروبوتات، إلا أن هذه التكنولوجيا لا تأبى إلا أن تفرض نفسها بقوة على البشر.

وعاش العالم في حالة من القلق الشديد من سيطرة الروبوت والـ (AI) على العالم، ومن التطور السريع المستمر، وبعد سيطرة الصور المنشأة عبر الذكاء الاصطناعي وميتا فيرس على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم دخلت تقنية جديدة حلبة المنافسة، وهي تطبيق Chat GPT

بداية شات Chat GPT

مليوني مستخدم خلال أيام من انطلاق شات جي بي تي.. عالم موازي فُتح علينا للتو، فكيف يصل الذكاء الاصطناعي إلى هذه القدرة الفائقة من كتابة النصوص بهذا القدر من المنطقية في الإجابات والسرد.

تطبيق ChatGPT قائم على تحصيل أكبر قدر من المعلومات، للإجابة على جميع الأسئلة في مختلف المجالات، ينجز المهام المطلوبة سريعاً وينفذ الأوامر البرمجية فهو قادر على كتابة سيناريو كامل وحوارات لروايات وغيرها من العناصر المعتمدة على السرد الأدبي.

ما هو شات جي بي تي Chat GPT

Chat GPT هو عبارة عن روبوت محادثة تم إنشاؤه باستخدام تقنية GPT-3، من قبل الشركة OpenAI، المتخصصة في أبحاث الذكاء الاصطناعي، تم تطويره بطريقة تشبه كثيراً لغة البشر، في السرد والالتزام بالقواعد الكتابية، فاعتبرها الجميع تقنية مُبهرة تُذهل كل من يستخدمها، شات الجي بي تي يعتبر أشهر نموذج ذكاء اصطناعي لمعالجة اللغة على الإنترنت.

تم تصميم شات جي بي تي ليتحاور مع المستخدمين مجيباً عما يطرحونه من أسألة بشكل مفصل، بل ويظل متذكراً كل الأسئلة المطروحة عليه سابقاً، ليبدو الحوار وكأنه بين شخصين.

أيضاً يسمح للمستخدمين بتصحيح الأخطاء، ويعتذر عنها.

Chat GPT يهدد هيمنة جوجل على إجابات الأسئلة

بدأت حول تطبيق شات جي بي تي تساؤلات كثيرة، عن مدى تهديده لهيمنة جوجل على تقديم الإجابات ومستويات البحث، ولكن رغم أن روبوتChat GPT مزود بكميات هائلة من المعلومات المتاحة على شبكة الإنترنت، إلا أن أكثر ما يميزه هو القدرة الفائقة على التعامل مع كافة أنواع المستخدمين، بتقديم إجابات تتناسب معهم، حتى في حالات عدم توافر اتصال بالإنترنت.

وبناءً عليه يشعر الجميع أنه إنسان طبيعي يفهم حديثهم ويستجيب لأحاديث عقولهم ونفسياتهم، فوصفوه بفائق الذكاء.

وصل القلق لإدارة غوغل نفسها، وقال مسؤل تنفيذي بالشركة لصحيفة «ذا تايمز»، إن روبوت «شات جي بي تي Chat GPT» قد يدفع الناس إلى التخلي عن محركات بحث جوجل التي تعتمد بشكل كبير على عائدات الإعلانات والتجارة الإلكترونية»

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد