“إعلان زاكورة”.. أكاديميون يثمنون المكاسب الديبلوماسية غير المسبوقة التي حققها المغرب داخل المنتظم الدولي

0

زنقة20ا الرباط

نظم مختبر القانون العام وحقوق الإنسان بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، بشراكة مع المجلسين الإقليمي والجماعي لزاگورة ومنتدى بني زولي للتنمية والتواصل، ندوة وطنية بمدينة زاكورة لتسليط الضوء على قضية الصحراء المغربية تحت عنوان “القضية الوطنية، المسارات الديبلوماسية والرهانات الاستراتيجية”.

وثمن المشاركون في إعلان لهم ، توصل موقع Rue20 بنسخة منه، “المكاسب الديبلوماسية غير المسبوقة التي حققها المغرب داخل المنتظم الدولي، بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مما مكن من محاصرة خصوم الوحدة الوطنية والتصدي للأطروحة الانفصالية وداعميها”.

وأعلن المشاركون “الانخراط اللامشروط في مشروع الترافع المدني والأكاديمي حول القضية الوطنية، بناء على توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والتي ما فتأ يؤكد من خلالها على دور هيئات المجتمع المدني في الدفاع عن القضية الوطنية”. معربين عن “رفضهم القاطع، أن يتطاول البرلمان الأوروبي على سيادتنا الداخلية ويعطي لنفسه، بكل جسارة ووقاحة، حرية الحكم على مسار حقوقي مشرف، يحظى باعتراف الخصوم قبل الأصدقاء”.

وأكد إعلان زاكورة أن “تقييم المغرب من طرف شركائه الأوروبيين، لا بد أن تتم على أساس منطق التعقل ومبادئ المساواة في السيادة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبلدنا”.

وأعلن المشاركون عن “إنشاء منتدى زاگورة للترافع عن القضية الوطنية، بشراكة بين مختبر القانون العام وحقوق الانسان بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، ومنتدى بني زولي للتنمية والتواصل وباقي هيئات وفعاليات المجتمع المدني، بإقليم زاكورة”.

وشدد المشاركون على أن “منتدى زاگورة، سيكون مشروعا متكاملا للترافع المدني عن مغربية الصحراء، وسيشتمل على مجموعة من المحاور، تهدف إلى تعزيز قدرات جمعيات المجتمع المدني والفاعلين الجمعويين في مجال الترافع عن القضية الوطنية، وتأهيل الفاعلين المدنيين لمواجهة الطروحات المعادية للوحدة الوطنية”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد