مجلس الجالية يستعرض مقترحاته لإصلاح منظومة التربية والتكوين

0

زنقة 20 ا الرباط

افتتحت صباح اليوم الإثنين بجامعة محمد السادس متعدّدة التخصصات التقنية بالرباط، أشغال اللقاء التشاوري مع كفاءات مغاربة العالم حول إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وحسب بلاغ لمجلس الجالية المغربية بالخارج “يروم اللقاء الذي يُنظمه المجلس بشراكة مع جامعة محمد السادس متعدّدة التخصصات التقنية، عرض تصورات ووجهات نظر كفاءات مغاربة العالم في مجال التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، عبر مناقشة السُّبل الكفيلة بإصلاح نظام التعليم وتجاوز اختلالات منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، إضافة إلى تقديم مقترحات وحلول عَمَلية للرفع من مكانة المدرسة العمومية والارتقاء بمستوى الجامعة المغربية”.

ووفق البلاغ “يهدف اللقاء إلى الاستفادة من التراكم الذي حققه خبراء مغاربة العالم في جامعات عالمية عريقة ومتقدمة في التصنيف العالمي للجامعات، حيث تتوزع محاور اليوم الدراسي حول محاور متنوعة من قبيل واقع التعليم في المغرب وسؤال الحكامة، التخطيط الإستراتيجي في التعليم والتعليم العالي، نظام الاعتماد للمؤسسات والبرامج التعليمية والجامعية، لغة التدريس وتدريس اللغات، شروط توفير مدرسة حاضنة وجامعة جاذبة، تحقيق الجودة في التعليم والنظام التربوي، سُبل الارتقاء بالتعليم العالي والبحث العلمي والتربية والتعليم في عالم معقّد: إعادة التفكير في القيم والأفكار والممارسات والأحكام”.

وكشف المصدر ذاته، أنه “من المنتظر أن تستعرض مضامين اللقاء التشاوري مجموعة من التوصيات والمقترحات العَمَلية في أُفُق الرفع من مكانة المدرسة العمومية والارتقاء بمستوى الجامعة المغربية، انطلاقاً من التجربة النظرية والعَمَلية التي تتميز بها العديد من الكفاءات العلمية المغربية في الخارج، ولهذا تشارك في فعاليات اللقاء مجموعة من الفعاليات الأكاديمية والخبراء المختصين في جامعات غربية كبرى، من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا واليابان والمملكة المتحدة وفرنسا وإسبانيا والنرويج وكوريا الجنوبية وغيرها”.

جدير بالذكر، أن الجلسة الافتتاحية للقاء تميزت بتوقيع اتفاقية تعاون بين مجلس الجالية المغربية بالخارج، وجامعة محمد السادس متعدّدة التخصصات التقنية، تهم إنجاز برامج ومشاريع علمية وتنظيم مؤتمرات وندوات علمية واجتماعات خبراء وأوراش تكوينية في مجالات الاهتمام المشترك، مع إشراك كفاءات مغاربة العالم في مختلف المجالات”.

وكانت المؤسستين قد نظمتا خلال شهر أكتوبر الماضي مؤتمرا علميا حول موضوع «حكامة المياه وتدبير الندرة: التحديات والأولويات. اي دور لكفاءات مغاربة العالم في مواجهة حالة الإجهاد المائي الهيكلي في المغرب؟” ؛ والذي توج بإصدار إعلان ابن جرير لكفاءات مغاربة العالم والخبراء في مجال المياه وإدارة الموارد المائية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد