الكشف عن أسباب تحطم الطائرة الإثيوبية من طراز بوينج 737 ماكس

0

زنقة 20. الرباط

أفادت وزيرة النقل الاثيوبية، داغماويت موجس، أمس الجمعة، بأن حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 737 ماكس تابعة لشركة “الخطوط الجوية الإثيوبية” في عام 2019 كان بسبب عطل في جهاز الاستشعار الموجود على يسار الطائرة.

وقالت الوزيرة، في تصريح للصحافة، إن التقرير النهائي أكد أن “جهاز الاستشعار الموجود على يسار الطائرة تعطل فور إقلاعها، مما أرسل بيانات خاطئة إلى نظام التحكم في الطيران”.

وأضافت الوزيرة، التي كشفت أن التقرير النهائي سينشر قريبا، أن “البيانات الخاطئة أطلقت نظام MCAS مما أدى إلى توجيه مقدمة الطائرة إلى النقطة التي فقد فيها الطيارون السيطرة على الطائرة”.

وفي مارس 2020، أشار تقرير أولي للمحققين الإثيوبيين إلى أن تصميم نظام MCAS “يجعله هشا أمام أي تفعيل غير مرغوب فيه”.

وكان حادث تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية من طراز بوينج 737 ماكس في مارس 2019 ، خلال رحلة تربط بين أديس أبابا ونيروبي، قد أسفر عن مقتل 157 شخصا.

وتحطمت طائرة الخطوط الإثيوبية، التي كان قد استلمتها الشركة قبل أربعة أشهر فقط، بعد إقلاعها بست دقائق من مطار أديس أبابا بالقرب من بيشوفتو، على بعد 60 كيلومترا من العاصمة.

وأوضحت وزيرة النقل الإثيوبية أن تحطم طائرة بوينج 737 ماكس 8 التابعة لشركة “الخطوط الجوية الإثيوبية” يظهر “تشابها واضحا” مع طائرة من نفس النوع تابعة لشركة “لايون إير” الإندونيسية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد