الشرقاوي يدعو المحكمة الجنائية الدولية إلى إعادة الاعتبار للشعوب العربية وصيانة كرامتها

0

زنقة 20. الرباط

انعقدت بلاهاي ما بين 4 و 11 دجنبر 2022 الدورة 21 للجمعية العامة للدول الأعضاء بالمحكمة الجنائية الدولية بمشاركة أزيد من 150 دولة. وقد تمت دراسة العديد من المواضيع الإستراتيجية التي تهم عمل المحكمة، المرتبطة بالحالات المعروضة على المحكمة الجنائية الدولية وسبل تسريع عمليات البث فيها ومجالات تعاون الدول الأعضاء مع المحكمة، بالإضافة إلى مشروع الميزانية المخصصة للمحكمة الجنائية الدولية.

وقد شارك في هذه الدورة بدعوة من التحالف الدولي للمحكمة الجنائية الدولية الخبير الدولي هشام الشرقاوي، رئيس المركز المغربي للسلام والقانون والمنسق الإقليمي للشبكة الإفريقية حول العدالة في شمال إفريقيا والذي كانت له مساهمات في أشغال الجمعية العامة للدول الأعضاء؛ أهمها مداخلته في محور تعاون الدول الأعضاء في المحكمة مع أجهزتها، حيث أشار: (إن عدم تعاون الدول الأعضاء مع المحكمة الجنائية الدولية، قد أثر سلبا على الشعوب العربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فهذه الشعوب تعرضت وما زالت لأبشع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في فلسطين، سوريا، اليمن، العراق وليبيا في ظل صمت وتقاعس المنتظم الدولي، وهذا مرفوض أخلاقيا وإنسانيا وقانونيا، فهذه الشعوب تستحق الحرية والكرامة والتحرر من التسلطية من أجل تقرير مصيرها). هذا فضلا على لقاء خاص ومثمر مع المدعي العام الجديد للمحكمة الجنائية السيد كريم خان.

وفي محور آخر، خاص بالمدافعين عن حقوق الإنسان وما يتعرضون إليه من مضايقات وانتهاكات أشار الخبير الحقوقي هشام الشرقاوي بأن وضعية المدافعين عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تدعو إلى القلق وعدم الرضىنتيجة اعتقال العديد من الحقوقيين. وهذا مس خطير بمقتضيات الاتفاقية الدولية حول حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، وقد دعا إلى إطلاق سراح كل المعتقلين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد