تهريب لاعبي التانغو عبر المروحيات بعد إقتحام ملايين الأرجنتينيين حافلة كأس العالم

0

زنقة 20. الرباط

احتشدت الملايين من الجماهير الأرجنتينية على طول المسار الذي كان مقررا أن تسلكه الحافلة المكشوفة التي تقل المنتخب الأرجنتيني الفائز بكأس العالم في مونديال قطر، وهو اللقب الثالث في تاريخ بلاد التانغو.

من مقر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، ضواحي بوينوس أيريس، حيث قضى عناصر المنتخب ليتهم بعد الوصول فجرا إلى مطار إزيزا الدولي، انطلقت حافلة أبطال العالم لتجوب الشوارع والطرقات وفقا لمسار تم تغييره باستمرار، بسبب وجود أمواج بشرية هائلة قدرت شرطة مدينة بوينوس آيريس أنها تفوق أربعة ملايين شخص، بينما اعتبرت وسائل إعلام محلية أن الأعداد الغفيرة تناهز خمسة ملايين شخص.

وأمام “التسونامي” البشري، كما وصفه الكثير من المتابعين، بدا مستحيلا أن تواصل حافلة المنتخب الأرجنتيني مسارها لتحية الجماهير، ليضطر المنظمون في البداية إلى تغيير مسارها في أكثر من مناسبة، قبل أن يتقرر في نهاية المطاف إنزال اللاعبين من الحافلة المكشوفة وإركابهم طائرات مروحية حلقت في سماء بوينوس أيريس لتحية الحشود الغفيرة، قبل أن تحط من جديد في مقر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم.

وأعرب رئيس الاتحاد، كلاوديو تابيا عن اعتذاره لملايين الأشخاص الذين تقاطروا من مناطق متفرقة لتحية اللاعبين، مشيرا إلى أنه لم يكن ممكنا الاستمرار بسبب الازدحام الشديد لاسيما عند نقاط ولوج المدينة.

وكتب على حسابه على تويتر “إنهم لا يسمحون لنا بالتقدم لتحية الجماهير المتواجدة بمحيط معلمة الأوبيليسكو (وسط بوينوس أيريس)، غير مسموح لنا بالتقدم أكثر. ألف اعتذار نيابة عن جميع اللاعبين الأبطال. إنه أمر مؤسف حقا”.

ما عاشته بوينوس أيريس من أجواء فرح عارمة بالتتويج بالكأس العالمية التي عادت إلى أرض مارادونا بعد 36 عاما من الغياب، حدث استثنائي بالنظر للجماهير الغفيرة التي لم يسبق لها أن نزلت بمثل هذا الكم إلى شوارع العاصمة، وهو ما أجبر أصدقاء ميسي على إكمال رحلة تحية الجماهير جوا بعد استحالتها برا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد