المخابرات المغربية تحرر مختطفاً ألمانياً من أيدي الجماعات المسلحة بمالي

0

زنقة 20 | الرباط

كشفت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية، أن المخابرات المغربية تمكنت من خلال عملية نوعية نفذتها، الجمعة، من تخليص أقدم محتجز ألماني من أيدي الجماعات المسلحة بمالي.

وذكرت الصحيفة أن عملية تحرير الرهينة والناشط الإنساني الألماني، جورج لونغ، تمت بنجاح والفضل في ذلك، يرجع إلى المخابرات المغربية.

وقالت الصحيفة الألمانية إن تدخلا من الاستخبارات المغربية نجح بقوة في تمكين المواطن الألماني من استعادة حريته.

وقال الصحيفة ذاتها، أنه جرى تسليم جوج لونغ لموظفي السفارة الألمانية بباماكو من طرف المخابرات المغربية، بعدما قضى أربع سنوات مختفيا، ولم تنجح أي وساطة للإفراج عنه من قبل.

وقالت الصحيفة إنه قبل بضعة أسابيع، عرضت المخابرات المغربية التوسط، بعد أن تمكن المغاربة من الحصول على دليل أن الرهينة حي.

ونقلت الصحيفة معلومات من الدوائر الأمنية قالت إن الأمور سارت على ما يرام، وساعد جهاز استخبارات المغرب في إطلاق سراح لانغ. وكان الخاطفون قد طالبوا بفدية من سبعة أرقام للرهينة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد