إحباط إنقلاب عسكري بألمانيا واعتقال الأمير هنري الثالث عشر

0

زنقة 20 ا الرباط

كشفت وسائل إعلام دولية أن الشرطة الألمانية اليوم الأربعاء عمليات دهم واسعة شملت 11 ولاية ألمانية وشارك فيها 3 آلاف من أفراد وحدات النخبة في جهاز مكافحة الإرهاب.

واستهدفت عمليات الدهم أعضاء في “حركة مواطني الرايخ”، قال الادعاء العام إنهم كانوا يخططون لاقتحام البرلمان والاستيلاء على السلطة، وتنفيذ هجمات مسلحة على مؤسسات تشريعية ألمانية أخرى.

وأفادت الاستخبارات العسكرية الألمانية بأن جنديا نشطا في القوات الخاصة وعددا من جنود الاحتياط من بين المشتبه فيهم. كما تم توقيف قيادية في حزب البديل الألماني ونائبة برلمانية سابقة.

وبحسب بيانات الادعاء العام، فإن عدد من تم اعتقالهم وصل إلى 25 شخصا جميعهم أعضاء فيما وصفته بالتنظيم “الإرهابي”، اثنان منهم زعيمان في التنظيم.

وقال وزير العدل الألماني ماركو بوشمان إن عملية كبرى لمكافحة “الإرهاب” تُجرى منذ صباح اليوم الأربعاء، وأشار إلى أن المدعي العام يحقق في شبكة “إرهابية” مشتبه بها في التخطيط لهجوم مسلح على مؤسسات دستورية.

لكن الشيء الغريب في محاولة الاستيلاء هذه هو أن الخلية التي يخططون لتأسيسها مبنية حول شخص مهم ، لديه ثروة ملكية ، الأمير هنري الثالث عشر (ويسمى أيضًا “هنريش” والأمير رويس).

وفقًا لتقارير شبكة “زود دويتشه تسايتونغ” وشبكات “VD App” و “2NDR” ، فإن هنري الثالث عشر هو المشتبه به الرئيسي في محاولة الانقلاب التي أحبطتها السلطات في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

الأمير ينحدر من عائلة رويال رويس الألمانية المالكة ، يبلغ من العمر 71 عامًا ، وهو رجل أعمال نشط في صناعة العقارات ويعيش في فرانكفورت بوسط ألمانيا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد