إيلون ماسك يطرد موظفين كبار في تويتر و آخرون ينامون في المكتب لتلبية رغباته

0

زنقة 20 | وكالات

قرر الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، الاستغناء عن عدد كبير من موظفي منصة “تويتر” التي استحوذ عليها لقاء صفقة بلغت 44 مليار دولار.

وجاءت ظروف تسريح العالمين غريبة للغاية، لدرجة أن الرسائل التي اعتبرت تهميدا للطرد.

وبدأت العملية بإعلان صادم، حيث قالت “توتير” في رسالة إنها ستُباشر الجمعة العملية الصعبة لتقليص قوتها العاملة.

وأضافت الشركة للموظفين: “نحن ندرك أن هناك عددا من الأفراد الذين قدموا مساهمات ملحوظة في تويتر سيتأثرون. لكن للأسف هذا الإجراء ضروري لضمان نجاح الشركة في المستقبل”.

ووصلت الرسائل الخاصة بشأن التسريح الذي سيبدأ الجمعة لموظفي في الولايات المتحدة الليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد