مدرب المنتخب البلجيكي: غياب لوكاكو سيغير خططنا في كأس العالم

0

زنقة 20 | متابعة

أعرب روبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا الأول لكرة القدم، عن قلقه بشأن عدم جاهزية وتوقع غياب روميلو لوكاكو الذي لا بديل له كما وصف، عن كأس العالم 2022، والذي سيجبر فريقه على تغيير طريقة اللعب، لكن المهاجم لم يتأكد غيابه حتى الآن، وفقا لما أعلنه طبيب الفريق.

ويعاني لوكاكو من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية بعد أن عاد مؤخرا من إصابة أبعدته شهرين، وهناك شكوك حول لحاقه بالنهائيات، حيث ستبدأ بلجيكا مشوارها أمام كندا في 23 نوفمبر الجاري ، قبل أن تلاقي المغرب في 27 من نفس الشهر.

لكن كريستوف ساس طبيب منتخب بلجيكا وصف الإصابة الأخيرة بأنها انتكاسة وليست ضربة قاتلة لفرص اللاعب في المشاركة بكأس العالم.

ونقلت صحيفة “إن.إل.إتش” عن ساس : “لم يتم حسم الأمور بعد، لكنها انتكاسة للاعب نفسه وناديه ومنتخب بلجيكا”.

وتحدث مارتينيز الأسبوع الماضي عن أهمية لوكاكو في فريقه وكيف يشغل عددا من المراكز الهجومية، وبدون لوكاكو، من المحتمل أن تحتاج بلجيكا إلى إعادة هيكلة خط الوسط والخط الأمامي.

وقال مارتينيز لصحيفة نيوفسبلاد: “في المنتخب، لا يمكن تعويضه، كل منتخب وطني يملك لاعبين لا يمكن تعويضهم، انظر إلى الأرجنتين مع ميسي، وكرواتيا مع مودريتش، وبروزوفيتش وكوفاتشيتش، وإسبانيا وألمانيا يملكان أيضا لاعبين من هذا القبيل، هذه هي الطريقة التي تسير بها الأمور، معنا كورتوا، دي بروين ولوكاكو، لا يمكنك استبدال أي لاعب منهم بلاعب واحد، إذا لم يلعبوا، يجب أن نلعب بطريقة مختلفة، إذا لم يكن لوكاكو موجودا، فربما يجب أن نلعب بمزيد من المهاجمين”.

وأكد فريق إنتر ميلان الإيطالي الأول لكرة القدم، الاثنين، أن لوكاكو يعاني من إجهاد في عضلات الفخذ الخلفية وسيخضع للمراقبة هذا الأسبوع للتأكد من مدى الإصابة.

وعاد اللاعب البالغ من العمر 29 عاما إلى الملاعب الأسبوع الماضي وسجل هدفا في الفوز 4-0 على فيكتوريا بلزن في دوري أبطال أوروبا، كما شارك كبديل في الانتصار 3-0 على سامبدوريا، السبت.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد