صحف جزائرية تحتفي بحضور الملك محمد السادس للقمة العربية

0

زنقة 20 ا الرباط

لمحت صحف دولية وجزائرية منذ يوم أمس في قصاصات إخبارية حول الإستعدادات للقمة العربية المزمع إنعقادها يومي 1 و2 نوفمبر المقبل بالجزئر، إلى أن نجاح القمة مرتبط بحضور المغرب ممثلا في الملك محمد السادس شخصيا.

وربطت ذات الصحف بوادر نجاح للقمة العربية التى تستضيفها الجزائر مطلع نفمبر المقبل استنادا إلى مستوى مشاركة قياسية لقادة الدول العربية يتقدمهم عاهل المملكة المغربية الملك محمد السادس ، رغم التوتر الحاصل فى علاقات المملكة مع الجزائر.

واستبشرت الصحافة الجزائرية بالمشاركة القياسية للقادة مقارنة بالدورات السابقة، فضلا عن حضور ضيوف شرف يمثلون منظمات دولية وإقليمية.

وجاء فى صحيفة” الشروق” الجزائرية ، نقلا عن “أوساط مطلعة على التحضيرات للقمة أن حضور القادة العرب يعد غير مسبوق بداية بولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان وملك المغرب محمد السادس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير قطر تميم بن حمد إلى جانب قادة الدول المغاربية الرئيس التونسي قيس سعيد والموريتاني محمد ولد الشيخ ولد الغزواني والمجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي.

وتضيف الصحيفة بالنسبة للعراق” سيحضر الرئيس الجديد وبالنسبة للبنان يتحدد لاحقا اسم الشخصية التي ستحضر بسبب الانتخابات الجارية لانتخاب خليفة ميشال عون. وبالنسبة للإمارات العربية المتحدة سيحضر محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة وولي العهد الكويتي مشعل الأحمد الصباح.

في ذات السياق قال موقع قناة الحرة، أن الملك المغربي كان دائما يسير باتجاه خفض التصعيد مع الجزائر، مذكرا بحديثه خلال خطاب العرش، ومن الممكن أن تساهم هذه الزيارة في تأكيد مسعى الملك خفض التوتر ويده الممدودة للجارة الجزائر”.

وأضاف الموقع، أنه “سبق للملك محمد السادس، أن دعا الرئيس الجزائري، بمناسبة خطاب العرش في يوليو الماضي، إلى تطبيع العلاقات وفتح الحدود بين البلدين المغلقة منذ 1994، مجددا دعوة مماثلة كان وجهها العام الماضي.

ويكتسي حضور الملك محمد السادس في الجزائر، إن تم، أهمية في ظل التوتر بين البلدين الذي بلغ أوجه عندما أعلنت الجزائر في غشت الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد