الدولة تبدٌد غيوم علاقاتها مع جمعيات “البوليساريو” في الصحراء

0

زنقة 20 . الرباط

تتجهُ الدولة المغربية نحول تبديد غيوم علاقاتها مع المجتمع المدني والحقوقي بالأقاليم الجنوبية، وذلك من خلال إعترافها بجمعيات حقوقية تتبنى مطلب “تقرير المصير في منطقة الصحراء”.

مصدر حقوقي كشفَ في تصريح لـموقع “زنقة 20″، أنَ مصالح وزارة الداخلية منحت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، ترخيصاً للشروع في العمل بشكل قانوني، حتى وإن كان هذا الترخيص شفويًا ولم يصل بعد إلى ما مكتوب.

وأفاد ذات المصدر المتحدث لـموقع “زنقة 20″، أنَ “الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان”، التي سبق لها أن رفعت دعوى قضائية سابقًا ضد وزارة الداخلية بسبب عدم توًّصلها بالوصل، وتمكّنت من ربحها، تلقت الضوء الأخضر من المجلس الوطني لحقوق الإنسان للشروع في عملها الحقوقي بالأقاليم الجنوبية بشكل قانوني.

وتستعد وزارة الداخلية وفق مصدر موقع “زنقة 20″، للترخيص لجمعيات حقوقية أخرى موالية لجبهة “البوليساريو” من بينها “تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان”، الذي تقوده الناشطة الصحراوية أميناتو حيدر، والذي يعدّ من أنشط المنظمات غير الحكومية في ملف الصحراء.

وسبقَ لمحمٌد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن دعا وزارة الداخلية إلى الاعتراف بجمعيات محظورة، بينها جمعيات في الصحراء، إذ قال إنه على الدولة منح التراخيص للجمعيات التي تملك كافة وثائق وشروط التأسيس واستكملت ملفاتها بشكل قانوني.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد