تلميذ مفقود في فيضانات الرماني وعائلته تبحث عن جثمانه

0

زنقة 20 | متابعة

إتهم نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي مصالح المديرية الإقليمية للتعليم بالخميسات بإغلاق دار الطالب بمدينة الرماني أثناء إجتياح الفيضانات، الأمر الذي تسبب في فقدان تلميذ جراء السيول التي ضربت المنطقة.

وحمل نشطاء المسؤولية في فقدان التلميذ البالغ من العمر 14 عاما، بسبب ترك التلاميذ داخل حجر الدراسة إلى السادسة والنصف ليلا رغم النشرة الإنذارية التحذيرية وعدم السماح التلاميذ بمغادرة الأقسام في وقت مبكر، بالإضافة إلى إغلاق دار الطالبة والطالب في وجه التلاميذ والتلميذات الدواوير المجاورة للمدينة تزامنا مع هطول الأمطار والفيضانات الأمر الذي خلق حالة من الرعب لدى الأسر أثناء عودة أبناءهم للمنازل.

هذا و احتجت عائلة التلميذ المفقود صباح اليوم ، للمطالبة بالبحث عن جثمان ابنها ، كما وجهت انتقادات حادة للمسؤولين المحليين.

وتسببت فيضانات إجتاحت إقليم الرماني، مساء أمس الأربعاء، في وفاة طفل جرفته السيول بمنطقة الهدادية، بينما لا يزال مواطن بدوار الحرشية في عداد المفقودين بعد أن فاضت وديان بالمنطقة محادية للمنازل بسبب الأمطار الغزيرة.

وتسببت الفيضانات بوقوع أضرار جسيمة لحقت بعدد كبير من المنازل والمتاجر والأراضي الفلاحية وإنقطاع التيار الكهربائي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد