الأمن الجزائري يقتحم منزل المعارض محمد العربي زيتوت ويحقق مع والديه

0

زنقة20ا الرباط

أعلن القيادي في المعارضة الجزائرية الديبلوماسي السابق محمد العربي زيتوت، أن قوات الدرك التابعة للنظام العسكري الجزائري قامت أول أمس بإقتحام منزل والديه بمدينة الأغواط من أجل اعتقاله رغم تواجده خارج الزائر منذ 27 سنة.

وقال زيتوت في تغريدة على موقع تويتر “أول أمس طرقت باب منزل الوالدين الكريمين في مدينة الأغواط قوة شبه عسكرية (الدرك الملكي) بحثا عني.. لما قيل لهم أنتم تعلمون أنه خارج الجزائر منذ أكثر من 27 سنة.. قالو أمرنا أن نبحث عنه هنا فإن لم نجده أمرنا بأن نستجوب والديه.. إفإن رفضا فإنه سيتم اعتقالهما ونقلهما للمحكمة العسكرية”.

وأضاف ” بما أن الوالد في حالة مرضية شديدة تنقلت الوالدة الثمانينية والمصابة بعدة أمراض إلى مقر الدرك واستمعت لأسئلة سخيفة جدا .. وقبل 6 أشهر اعتقلوا شقيقي الأصغر انتقاما مني واعتقادا منهم أن ذلك سيثنيني ويخيفني”.

يذكر أن ذات القيادي في المعارضة الجزائرية الديبلوماسي السابق محمد العربي زيتوت، أعلن في وقت سابق أن زوجته تعرضت إلى هجوم عنيف في العاصمة البريطانية لندن كاد يودي بحياتها.

وأبلغ زيتوت أنه كان بصدد حديثه اليومي عن الحراك الشعبي في الجزائر، بينما كانت زوجته بصدد زيارة أحد جاراتها، حتى هجم عليها شخص من الخلف ووجه لها ضربة على الرأس بأداة خشبية بيده، مما أفقدها توازنها وسقطت أرضا وهي تصرخ”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد