ميراوي يرفض زيارة ضحايا حريق الحي الجامعي بوجدة

0

زنقة 20 ا متابعة

يرفض إلى حدود الساعة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي من باب التضامن القيام بزيارة للمصابين في الحادث الأليم الذي أودى بحياة ثلاثة طلاب لحد الآن متأثرين بإصابتهم في حريق بالحي الجامعي منذ حوالي شهر.

وإستغرب متتبعون عدم قيام الوزير ميراوي بزيارة قصيرة للطلاب المصابين الذين لازالوا يرقدون بالمستشفيات من أجل تقديم الدعم النفسي والمعنوي، ويكشف عن الإجراءات الإستثنائية في حقهم حتى يستطيعوا إكمال دراستهم خلال الموسم الجامعي الحالي.

ويبدو أن التعليمات الملكية التي وجهت للعناية بالمصابين والضحايا منذ اليوم الأول لحادث الحريق، لم تحرك شيئا في الوزير ميراوي الذي إنغمس طويلا في “إصلاح” الجامعات وأهمل عمودها الفقري ألا وهم الطلاب.

يذكر أنه توفي، اليوم الإثنين، طالب جديد من الطلبة المصابين في حريق الحي الجامعي بوجدة قبل أسابيع.

ولفظ عبد الحق زمزم ابن مدينة جرسيف،أنفاسه الأخيرة، بعد 28 يوما من المعاناة داخل المستشفى الجامعي بوجدة، متأثرا بإصابته في حريق الحي الجامعي بوجدة.

هذا وبلغ عدد وفيات الحريق إلى حدود اليوم 3 أشخاص، كما وصل عدد المصابين إلى 20 مصابا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد