مطالب بفتح تحقيق في شبهات سوء تدبير بالمعهد العالي لمهن التمريض بالعيون

0

زنقة20ا العيون

يعيش المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بالعيون على صفيح ساخن منذ أيام على خلفية إعفاء إطار صحراوي بالصحة من مهمة التدريس في المعهد من قبل مسؤولي إدارة.

وفي اتصال هاتفي لموقع Rue20، مع أحد “ضحايا” الإدارة المذكورة، أكد أن المعهد يتخبط في جملة من الإختلالات وسوء التدبير، حيث أن المشرفين على المعهد يكرسون مرة أخرى بهذا الإعفاء المفاجئ لإطار صحرواي سياسة التهميش والإقصاء في حق أطر أصحاب البذلة البيضاء بأقاليم جنوب المملكة”.

وأضاف المتحدث، أنه “تفاجأ عندما أقدمت إدارة المعهد على استدعاء مكون ينتمي لقطاع آخر لتدريس مادة وإعفاء إطار صحراوي في الصحة من تدريسها، والذي سبق له أن درسها؛ مع العلم أن الأخير يستوفي معظم الشروط اللازمة والمعلن عنها سلفا في باب الترشيحات التي أعلن عنها المعهد سابقا.

كما يتوفر الإطار الصحراوي، في حديث المصدر ذاته للموقع، على “معظم الشروط الذاتية والموضوعاتية بما فيها المؤهلات العلمية و البيداغوجية في مجال التدريس، إلا أنه فجأة وجد نفسه خارج أسوار المعهد لأسباب تبقى مجهولة حتى اللحظة”.

جدير بالذكر، أن العديد من الأطر الصحية بالأقليم الجنوبية للمملكة، قد سبق وأن حذرت في تعليقات متفرقة على وسائل التواصل الإجتماعي مما أسموه سوء التدبير داخل ادارة معهد المذكور، كما اصبحت ادارته مرتعا للمحاباة والوالاءات والزبونية و المحسوبية.

وطالب عدد من أبناء المنطقة بتدخل سريع وجاد من الجهات الوصية على القطاع، وإيفاد لجان الرقابة المختصة، لوضع قطيعة مع هذه الرؤية النمطية التي لاتتماشى والخطابات الرنانة، التي داب البعض من مسؤولي القطاع يسوق لها من قبيل الجهوية الموسعة واحترام الكفاءات المحلية التي تزخر بها المنطقة في مجال قطاع الصحة خاصة وهو القطاع الأكثر أهمية بجنوب وشمال ووسط البلاد.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد