المغربية خديجة عريب تستقيل من رئاسة البرلمان الهولندي و تحال على التحقيق

0

زنقة 20 | الرباط

أعلنت رئيسة البرلمان الهولندي خديجة عريب استقالتها من عضوية البرلمان، حسبما أعلنت ليلة السبت.

وقالت في بيان نشرته على تويتر إنها تعرضت للخيانة عدة مرات مؤخرًا من قبل أطراف مجهولة، مما دفعها إلى المغادرة.

وجاء في البيان الذي نشرته على تويتر: “بصفتي عضوًا في البرلمان، فقد عشت الكثير خلال الـ 24 عامًا الماضية، ولكن ليس بنفس القدر خلال الـ 48 ساعة الماضية. لقد اعتدت على الكثير، لكن الخيانة التي تعرضت لها في الأيام القليلة الماضية جعلتني لم أعد أرغب في البقاء كعضو في البرلمان. قلت سابقًا أنني سأبقى رغم كل الظروف، لكن هذا يتعلق بالاعتداء على كرامتي”.

يأتي هذا بعد أن قرر المجلس التنفيذي للبرلمان في وقت سابق من هذا الأسبوع، التحقيق في اتهامات بأن سلوك عريب تجاوز عدة حدود عندما كانت على رأس البرلمان. وتم تقديم الشكاوى في رسائل مجهولة إلى مجلس النواب في البرلمان.

في البيان، وصفت عريب قرار التحقيق بأنه “غير قانوني دستوريًا”، مضيفة أن أمر وكيل الدولة بالتحقق من عضو في البرلمان يعتبر خارج اختصاص مجلس النواب.

ووصفته أيضًا بأنه “طريقة مشكوك فيها للتعامل مع الممثلين المنتخبين”، وأن هذا التصرف من قبل هيئة الرئاسة يلحق ضررا كبيرا بثقة المواطنين في السياسة، التي تراجعت بالفعل إلى نقطة متدنية.

وذكرت أيضًا أن المجلس تسبب بإجراءاته في إلحاق ضرر كبير بوظيفتها كعضو في البرلمان وكرئيس للجنة المؤقتة لفيروس كورونا، وبالتالي لمجلس النواب وللعملية الديمقراطية.

يُذكر أنه في عام 2016، وفي سابقة من نوعها في تاريخ البرلمانات الأوروبية، وصلت خديجة عريب، مواطنة هولندية من أصول مغربية، إلى كرسي رئاسة البرلمان الهولندي، عبر الانتخابات السرية بين أعضاء المؤسسة التشريعية لمجلس الوزراء الهولندي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد