بعد الخسارة بخماسية.. تونس مهددة بعقوبات من الفيفا بعد أن رمى جمهورها لاعبي البرازيل بالموز

0

زنقة 20 . وكالات

أثارت المباراة الودية بين المنتخب التونسي لكرة القدم ونظيره البرازيلي، التي جاءت في إطار الاستعدادات لـمونديال قطر 2022، بملعب حديقة الأمراء بفرنسا، جدلا واسعا بعد تصرفات وصفها متابعون بالعنصرية.

وقد اتسمت المباراة بأجواء متوترة منذ بدايتها، حيث قام بعض الأفراد من جماهير المنتخب التونسي بالتصفير، عند عزف النشيد الرسمي للبرازيل.

حادثة “الموز”

ألقى متفرج كان على المدرجات موزة على مهاجم المنتخب البرازيلي ريتشارليسون، في الوقت الذي كان فيه لاعبو البرازيل في الملعب قبل المباراة حاملين لافتة كتب عليها: “بدون لاعبينا السود، لن يكون لدينا نجوم على قميصنا”.

وقد دفعت حادثة إلقاء الموز الاتحاد البرازيلي لكرة القدم للتنديد وتعزيز موقفه المناهض للعنصرية والتمييز، من خلال بيان نشره عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في البيان: “خلال الاحتفال بالهدف الثاني للبرازيل، ألقى المشجعون موزة تجاه ريتشارليسون. الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يعزز موقفه المناهض للتمييز، ويرفض بشدة حلقة أخرى من العنصرية في كرة القدم. سواء في الرياضة أو خارجها، لا يمكن التسامح مع مثل هذه المواقف”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد