البناء العشوائي ينخر المعالم الأثرية بشفشاون

0

زنقة 20 | محمد المفرك

تشهد مدينة شفشاون الجوهرة الزرقاء حالة من البناء العشوائي الذي شوه الطابع العمراني و الجمالي للمدينة ولمؤهلاتها الحضارية.

وأكدت فعاليات جمعوية أن المدينة اضحت تعرف انتشارا كبيرا للبناء العشوائي بالعديد من الأحياء السكنية بالمدينة العتيقة اوخارجها وحولها الى أشبه بدواوير ذات طابع ريفي مما اساء لهذا القطب السياحي وذلك أمام مراى السلطات المحلية.

وأضافت الفعاليات المذكورة أن غياب المراقبة وانتشار الفوضى دون محاسبة المخالفين لقانون التعمير شجع المصابين العقاريين والسماسرة على ارتكاب مخالفات تعميرية خطيرة في العديد من احياء المدينة لاسيماحي كرسيف والحي الجديد وغيره والقائمة طويلة التي طمست الطابع الحضري الاصيل للبنايات العمرانية التاريخية وغيرها مما يطرح عدة تساؤلات من المسؤول عن هذه الظاهرة التي تتفاقم بشكل يومي دون حسيب او رقيب.

واشار المتحدثون ان المضاربين استغلوا فترة ازمة كورونا خاصة حالة الطوارئ للبناء في جنح الظلام والغريب ان هناك بنايات من اربع طوابق بنيت خارج الضوابط المقننة للتعمير ناهيك عن البناء بجوار السور التاريخي للمدينة العتيقة وبمحاداة المعالم الطبيعية والسياحية كمنطقة راس الماء القلب النابض للمدينة والتي تشكل احدى المعالم السياحية التي تستقطب سنوياً وفودا كبيرة من السياح المغاربة والاجانب.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد