السجن النافذ لأم إستغلت أبنائها في حفلات جنس جماعي بطنجة

0

زنقة 20. طنجة

علم منبر Rue20 بان غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة،قد قضت اخيرا في قضية ما بات يعرف بحفلات الجنس الجماعي بعد أشهر من التحقيقات، بإدانة شخصين 5 سنوات سجنا نافذا.

واصدرت ذات المحكمة حكمها على والدة الطفلين بسنتين سجنا نافذا، وعلى سيدة أخرى شريكتها بثلاثة أشهر حبسا نافذا وبغرامة حددت في 20 مليون سنتيم.

واعتبرت” منظمة ماتقيس ولدي”، أنه كان من المفترض أن يمثل المتهمون 7 وضمنهم عنصر أمني أمام المحكمة لمواجهة التهم المنسوبة إليهم بعد التفاصيل الصادمة التى كشفها طفلان أحدهما يبلغ 10 سنوات، والثاني 8 سنوات عن طبيعة الممارسات التى كانت تتم بمنزل العائلة بطنجة وبضيعة توجد بضواحي العرائش، مطالبة بإستئناف قضية مابات يعرف بحفلات الجنس الجماعي بطنجة وإدراج باقي المتهمين ومحاكمتهم بالمنسوب إلسهم.

وحسب “منظمة ماتقيش ولدي”، فققد بقي بين مد وجزر وسط تحركات حقوقية لإنصاف الضحايا، بعد الحديث عن ضغوط مورست من أجل طي صفحة هذه الفضيحة، قبل أن تدخل منظمة “ما تقيش ولدى” والمرصد الوطني لحقوق الطفل على الخط، لمرافقة الضحايا، إلى أن نطقت المحكمة بالحكم الذي تعتبره مخففا ولا يرقى إلى هول الجريمة.

وتعود تفاصيل القضية، عندما تقدم والد طفلين تعرضا لإغتصاب جماعي ضد طليقته منهما إياها بالإعتداء عليه رفقة اصدقائها على ابنائه داخل المنزل في حفلات وطقوس جنس جماعي يحضرها اكثر من 8 اشخاص ضمنهم والدتهم كما تعرضا للتهديد بالرمي بالرصاص في حل تحدثا عن الامر لاي كان.

وحسب الشكاية فإن الام كانت تستغل غياب الأب عن المنزل وتستدعي اصدقائها من اجل إحياء حفلات ماجنة يتم فيها الإعتداء على الأبناء جنسيا اللذان فضحا الامر بعد ذلك.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد