وسائل إعلام إسرائيلية: المغرب يحصل على نظام ردع عسكري متطور شبيه بـ”القبة الحديدية”

0

زنقة 20 | الرباط

حصل المغرب على أنظمة استخبارات سرية للحرب الإلكترونية من شركة “إلبيت” Elbit العالمية الإسرائيلية، تمكن من جمع ذكاء إشارات الردار وتحديد الترددات المنبعثة من ردارات أنظمة الدفاع الجوي، بحسب ما أورده موقع “إسرائيل ديفنس” نقلاً عن مصادر أمنية إسرائيلية.

وقالت الشركة في بيان: “كجزء من العقد، ستزود Elbit Systems وحدات EW و SIGINT الأرضية المجهزة بوسائل دعم إلكترونية وإجراءات مضادة إلكترونية وأنظمة قيادة وتحكم. ستخلق هذه الوحدات صورة أرضية وجوية سلبية شاملة وتوفر نظامًا إلكترونيًا للمعركة، مما يتيح استجابة فعالة للتهديدات الجوية والبرية”.

وأشارت إلى أن “النظام مخصص لجمع إشارات الرادار ومهام الـ SIGINT لتحديد الترددات المنبعثة من رادارات أنظمة الدفاع الجوي، ويمكنه جمع إشارات الراديو والرادار الكهرومغناطيسية”.

ويستخدم النظام في عمليات قمع دفاعات العدو الجوية SEAD عبر البحث عن أنظمة الدفاع الجوي المشغلة عبر إشارات الرادار وتمركزات العدو (محطات قيادة مثلاً) عبر إشارات الراديو، ويمكن لهذه المعلومات مشاركتها مع الطائرات المسيرة بيرقدار TB2 وHAROP دون الحاجة إلى رصد مباشر من أنظمة EO الكهروبصرية الخاصة بالطائرات المسيرة

وكانت شركة Elbit قد أعلنت في يونيو المنصرم، عن صفقة بمبلغ 70 مليون دولار لبيع أنظمة Sigint الأرضية لعميل دولي، قد تكون هذه الصفقة للجيش المغربي، سيتم تنفيذ العقد على مدى عامين ونصف.

وكان وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، قد أكد خلال لقائه بالمفتش العام للقوات المسلحة المغربية “منذ لقائنا الأول قبل نحو عام، خلال زيارتي التاريخية إلى المغرب وتوقيع مذكرة تفاهم أمنية، تم إحراز تقدم كبير في العلاقات الأمنية بين البلدين”

وأكد غانتس الذي التقى فاروق بلخير في إطار المؤتمر الدولي للتجديد والتحديث العسكري الذي نظمه الجيش الإسرائيلي، في تل أبيب بمشاركة العشرات من قادة جيوش العالم من بينها دول عربية “نحن عازمون على الاستمرار في تعميق العلاقات الثنائية وتطويرها”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد