النظام الجزائري يعتقل علي بلحاج بسبب إقراره بإحتلال الجزائر أراضٍ تونسية

0

زنقة20| الرباط

اعتقلت السلطات الجزائرية القيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ الشيخ علي بلحاج، وفق ما تداوله عدة صفحات جزائرية على مواقع التواصل الإجتماعي.

الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع، تسبب في اعتقال الشيخ علي بلحاج الزعيم في الجبهة الاسلامية للإنقاذ والذي صرخ خلاله أن ولاية الطارف التي تعرضت لحرائق ضخمة قبل أيام.. هي أرض تونسية محتلة من قبل النظام الجزائري.

وحسب القيادي الاسلامي علي بلحاج فإن أراضي ولاية الطارف تساوي أو تزيد عن حجم 52 دولة في العالم، فيما توازي أراضي إقليم تندوف المغربي مساحة ما يزيد أو يساوي 100 دولة.

على بلحاج الذي عرف بمعارضته للنظام الحاكم، وخطبه الحماسية وتصريحاته، قادته في العديد من المرات إلى الاعتقال أو الاستجواب.

وكان بلحاج قد شارك عام 1989 في تأسيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ، إلى جانب عباسي مدني والهاشمي السحنوني، عقب اضطرابات احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية. كما اتفق الثلاثة أيضا على تأسيس حزب “الجبهة الإسلامية للإنقاذ” الذي اعترفت به الدولة.

وبعد فوز حزب جبهة الإنقاذ في الانتخابات التشريعية عام 1991، تم إلغاء نتائجها وحل الحزب، واودع علي بلحاج مع عباسي مدني و قيادات أخرى في السجن، وصدر الحكم ضده بالسجن 12 عاما نفذها بالكامل.

في عام 2003 أطلق سراحه، وفي عام 2014 سعى بلحاج للترشح في انتخابات الرئاسة لكن السلطات منعته.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد