حامة الشعابي تعود لإستقبال النساء والرجال حسب تقاليد الريف ومطالب بتجهيزها

0

زنقة20| الرباط

عادت  حامة الشعابي” بقرار عاملي، لاستقبال النساء والرجال حسب التقاليد الريفية، حيث وضع القائمون عليها لافتة تنظم عملية الإستفادة والاستجمام. بعد أن أثير ضجة بسبب سوء الفهم.

وحسب اللافتة سيتم الولوج إلى الحامة في جميع أيام الأسبوع، لكن الزمن مقسم إلى نصفين، حيث تخصص الفترة الصباحية للنساء فيما يستغل الرجال الفترة المسائية ابتداء من الزوال، ويبقى يوم الجمعة حكرا على الرجال فقط، وقد وضع هذا النظام سكان الحامة المجاورين.

وطالب أبناء المنطقة من الجهات المعنية من أجل التدخل لتجهيز الخامة بشكل جيد و استغلال هذا الاهتمام الإعلامي للترويج لها كوجهة سياحية ، أما دون ذلك فهو سراب في سراب.

يذكر أن “حامة الشعابي” ليست الوحيدة بمنطقة الريف وجهة الشرق التي تعرف هذا النظام المتعارف عليه؛ فإلى عهد قريب، كان المئات يتوافدون يوميا بشكل منفصل (إناثا وذكورا) على حامة “سيدي علي” أو “ثحمانت ن سيذي عري” كما يسمّيها السكان المحليون بالناظور.

يشار إلى أن الحامة عبارة عن مسبح صغير يصل عمقه إلى 60 ستنمترا، تتدفق إليه المياه الدافئة من أعماق الجبل الذي يعلو فوق سطح البحر بحوالي 100 متر، وهي ذات صبيب كبير، دائمة الجريان، ومياهها صالحة للشرب وتعالج بعض الأمراض الجلدية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد