وزارة الصحة تضع بروتوكول خاص لجدري القرود وتوسع دائرة المختبرات للكشف عن الفيروس

0

زنقة 20 ا الرباط

قال الدكتور معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة، إن “مرض جذري القردة كان منتشرا في مناطق موبوءة في العالم خصوصا في إفريقيا وكانت تسجل بين الفينة والأخرى حالات واردة في عدد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، حيث كانت في بعض الأحيان على شكل بؤر صغيرة؛ لكن هذه المرة انتشر على الصعيد العالمي وأصبح في منظوري الشخصي جائحة عالمية” .

وأكد المرابط في تصريح لموقع Rue20، أن “الفيروس المنتشر خارج المناطق الموبوءة يتكون من زمرتان وفق التسمية التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية (الزمرة الأولى الحميدة والزمرة الثانية الفتاكة)، والزمرة المنتشرة الآن خارج المناطق الموبوءة هي زمرة حميدة وعدد الوفيات التي تتسبب فيها جد محدودة، ولايشكل خطورة من حيث الضراوة حاليا خاصة أنه يتنشر بين فئة عمرية شابة تتمتع بحصة جيدة”.

وأضاف ذات المتحدث ، أنه “في المغرب قبل أن تعلن منظمة الصحة العالمية عن تحوله إلى طارئ صحي (جذري القردة)، وضعت وزارة الصحة بروتوكولا خاصا لهذا الفيروس، حيث نخضع الحالات المشتبه بها لتحاليل”.

وشدد المرابط على أنه إلى “حدود الساعة هناك حالة واردة في المغرب وليس هناك أي خطورة في المملكة بخصوص هذا الفيروس”، مشيرا إلى أن “وزارة الصحة والحماية الإجتماعية منذ الإعلان عن هذا الفيروس عالميا وسعت من دائرة المختبرات القادرة على كشف ورصد فيروس جذري القردة، ونتوفر حاليا في كل جهة على مختبر قادر على كشف أي حالة محتملة مصابة”.

وأشار المرابط إلى أن “البروتوكول الخاص بفيروس جذري القردة خضع لعملية تحيين ثانية وفق ماتصل إليه المعلومات العلمية الجديدة على المستوى العالمي، وهو البرتوكول المحين الذي تشتغل به الأطر الصحية والمختبرات العامة والخاصة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد