مسؤول بوزارة الصحة لـRue20: المختبرات الوطنية يقظة و تقوم كل أسبوع بمتابعة تطور متحورات كورونا

0

زنقة 20 ا الرباط

قال الدكتور معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة، أن المغرب يتفور على منظومة الرصد الجينومي تضم مختبرات مدنية تابعة لوزارة الصحة ومختبرات عسكرية تابعة للقوات المسلحة الملكية، ومختبرات الجامعات (مختبر المعهد الوطني العلمي والتنقي وكلية الطب والصيدلة بالرباط)، حيث أن هذه المختبرات جميعها تشارك في الرصد الجينومي للمتحورات الفيروسية وفروعها”.

وأكد المرابط في تصريح لموقع Rue20، أن “هذه المختبرات تقوم أسبوعيا بأخذ عينات من الحالات المصابة وفق البروتكول الدولي ويتم إخضاعها للتحليل الجينومي الذي يفرز لنا نتائج حول مدى تطور الفيروسات، ونجد في المغرب أن آخر تطور هو لأوميكرون BA5 السائد ب85 في المئة وBA2 الذي بدأ ينخفض رويدا رويدا”.

مشددا على أن “منظومة الرصد مستمرة في تتبع جميع المتحورات السائدة في المغرب وهي بروتوكول تدخل في إطار اليقظة الجينومية”.

وشدد المرابط على أن “التلقيح يلعب دورا أساسيا في خفض ضراوة الفيروس في العالم ككل وليس في المغرب لوحده، والحمد لله، يضيف المرابط أن “ضراوة الفيروس بين المواطنين تنخفض بعد موجة تلوى الأخرى خاصة في الموجتين الأخيريتن، حيث أنه في الموجة الأخيرة كانت هي الأضعف من حيث الضراوة والفتك؛ وهذا بفضل مجموعة من الإجراءات (التلقيح، العلاج، التدابير الإحترازية، والرصد)”.

وأوضح المرابط، أن “دراسة ميدانية قام بها المغرب أكدت أن التلقيح له دور كبير في خفض الإحتمال الإصابة بكوفيد الوخيم ولاقدر الله الوفاة”.

وأدعو من خلال منبر Rue20، يقول المرابط، “جميع المواطنين المسنين والذين يعانون من أمراض مزمنة إلى أخذ الجرعات، وكذلك أخذ الجرعة التذكيرية بالنسبة للأشخاص الذين مر على أخذهم الجرعة الأخيرة 6 اشهر”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد