عبد الحق الخيام يودع الحياة.. ابن درب السلطان المسكون بقضايا وهموم الوطن

1

زنقة 20 ا الرباط

نعت المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، والي الأمن عبد الحق خيام، المدير السابق للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، الذي وافته المنية فجر اليوم الثلاثاء بمدينة الدار البيضاء، عن عمر يناهز 64 عاما.

هو ابن درب السلطان بمدينة الدار البيضاء، العاشق لنادي الرجاء البيضاوي، عبد الحق الخيام الشخصية الأمنية التي برزت في السنوات الأخيرة من خلال ترأسها للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “DST”، والذي أحدث تنفيذا للتعليمات الملكية في إطار تعزيز الحكامة الأمنية الجيدة، حيث كان له فضل كبير في تتبع وتفكيك العديد من الخلايا الإرهابية النائمة والناشطة على السواء.

وتدرج عبد الحق الخيام، في سلك الجهاز الأمني بعد تخرجه من المعهد الملكي للشرطة، وعمل بمصالح الشرطة القضائية لعدة مناطق أمنية بالدار البيضاء، إلى أن إستقر به المقام بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية حيث قضى فترة مهمة من حياته المهنية، حيث تمت ترقيته إلى مرتبة وإلى أمن في يناير 2015، وقد بقي مديرا للمكتب المركزي للأبحاث القضائية إلى غاية سنة 2020 حيث تم تعويضه بنائبه الحبيب الشرقاوي.

تميز مساره المهني بالصرامة والجدية في خدمة الوطن حيث أسهم الراحل، إلى جانب زملاءه، في تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية، التي تشكل خطرا حقيقيا على حياة المدنيين والأبرياء في كل بقاع العالم، كما عرف الراحل بالتواصل الدائم مع وسائل الإعلام التي كان منفتحا عليها في حدود المسموح به.

وكانت تقارير إخبارية قد كشفت أنه تم نقل عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية سابقا، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في بالمغرب، في الشهور الماضية صوب مستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء بعد وعكة صحية ألمت به، مشيرة إلى أن الخيام أصيب بشلل نصفي على مستوى يده وعينه اليسرى ما استوجب إخضاعه، للعلاجات الطبية المكثفة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد