مفاجأة/ السيدة التي نهشتها الكلاب بالداخلة بروفيسورة في أشهر مستشفيات باريس

0

زنقة 20 | الرباط

قبل أيام ، أعلنت السلطات المحلية لإقليم وادي الذهب أن مواطنة أجنبية من جنسية فرنسية، تبلغ من العمر حوالي 44 سنة، لقيت مصرعها، بجماعة العركوب، متأثرة بإصاباتها جراء عضات مجموعة من الكلاب الضالة.

وأفادت نفس المعطيات بأن المواطنة الفرنسية قد حلت في اليوم نفسه في زيارة سياحية لمدينة الداخلة، حيث نزلت بوحدة فندقية بجماعة العركوب، قبل أن تتعرض لهجوم من قبل مجموعة من الكلاب الضالة حين قيامها بجولة على الأقدام بعيدا عن الفندق.

هذا وكشفت مصادر أن الأمر يتعلق بالبروفيسورة صوفي ريم حمادة ، وهي قامة كبيرة في مجال الإنعاش والتخدير بفرنسا وعالميا، و كانت تعمل قيد حياتها بالمستشفى الاوروبي جورج بومبيدو بباريس.

وحسب نفس المصادر، فإن البروفيسورة صوفي حلت بالداخلة لقضاء العطلة رفقة عائلتها ، قبل أن تتعرض للنهش من طرف الكلاب في رحلة مشي مع زوجها وابنائها.

الفاجعة ألمت بزملائها في الميدان الطبي بفرنسا ، ونعوها بكلمات مؤثرة على الإنترنت.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد