سحب لافتة “حمام الشعابي” بالدريوش وساكنة المنطقة مستاءة من وصفها بـ”الإرهاب”

0

زنقة 20 | الدريوش

علم موقع Rue20 ، أن السلطات المحلية بإقليم الدريوش قامت بنزع لافتة معلقة بشاطئ حامة الشعابي بجماعة دار الكبداني، بعد أن أثارت جدلا واسعا وصل صداه إلى وزير الداخلية.

و أصبحت القضية ، موضوع الساعة في منطقة دار الكبداني وبني سعيد ، حيث يعم الساكنة غضب عارم بعد وصفها من طرف الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف بـ”الإرهاب”.

و يقول سكان محليون تحدث إليهم موقع Rue20 ، أن الشاطئ ضيق جدا و يعتبر “حامة” لا تتجاوز مساحتها 10 أمتار وليس شاطئ بمعنى الكلمة، وهو ما يستحيل معه الإختلاط بين النساء و الرجال، ولا علاقة للافتة بآراء دينية أو غير ذلك.

و أشار العديد من أبناء المنطقة إلى أن اللافتة تعتبر عرفا محليا لتقسيم اوقات الاستعمال بين النساء والرجال نظرا لضيق مساحة “الحامة” ، مؤكدة أنها بريئة من تهم الارهاب والتمييز بين الرجل و للمرأة والتي أطلقتها إحدى الجبهات المعنية بمحاربة التطرف و الإرهاب.

و عبر كثيرون عن استيائهم العميق من سحب تلك اللافتة التي ظلت صامدة لعقود من الزمان في ذلك المكان، تعبيرا عن عرف عرف به هذا “الحمام” الذي لايصلح الإختلاط فيه لضيق مساحته على حد قولهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد