بعد تفجر قضية “الذهب المغشوش”.. الجمارك تحاصر غسل الأموال في تجارة الذهب والمعادن النفيسة

0

زنقة 20 | الرباط

تواصل السلطات المغربية تنزيل الإجراءات المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

في هذا الصدد دعت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، تجار المعادن النفيسة والأحجار الكريمة والعادية، والأعمال الفنية، إلى تسجيل أنفسهم لدى مكاتبها.

و أصدرت إدارة الجمارك ، دورية موجهة إلى تجار المعان النفيسة والأحجار الكريمة والعاديات والأعمال الفنية ، أمهلتهم إلى غاية الرابع من نونبر المقبل من أجل التسجيل لدى مكاتبها.

إدارة الجمارك كانت قد عقدت سلسلة من اللقاءات، مع تجار الذهب و المعادن النفيسة، في إطار التعريف بالأحكام الجديدة في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وشكلت هذه اللقاءات مناسبة لإدارة إدارة الجمارك لتوعية هؤلاء التجار بخطورة هذه الجريمة، وتقديم الالتزامات القانونية الملقاة على عاتقهم، كأشخاص خاضعين للضريبة، من أجل منع المخاطر المتعلقة بغسيل الأموال، من خلال إرساء آليات للرقابة الداخلية، وتدابير اليقظة، وتقديم تصريحات حول الأنشطة المشبوهة.

وفي وقت سابق تفجرت في القصر الكبير ومدن أخرى، فضيحة حجز كميات من “الذهب المغشوش” داخل قيساريات بعد مداهمتها من طرف الجمارك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد