الجالية والسياح يشكون جشع الطاكسيات بمراكش (ربورطاج)

0

زنقة20ا الرباط

استنكر مواطنون بمدينة مراكش تعرضهم لعمليات نصب واحتيال من طرف بعض سائقي الطاكسيات الذي يعمدون إلى فرض أثمان خيالية لنقلهم إلى وجهتهم داخل المدينة الحمراء أو نقلهم من وإلى مطار المنارة الدولي أو بالمناطق السياحية المجاورة.

وأكد مواطنون في تصريحات متفرقة لموقع Rue20، أن “سائقي الطاكسيات “الأجرة الصغيرة” يفرضون مبلغ يصل مابين 75 درهم إلى 100 درهم لنقل الزبناء داخل المدينة، حيث يعمدون إلى تعطيل العدادات بشكل جماعي في بعض المحطات المخصص لهم لفرض الأمر الواقع على السياح”.

وقال أحد المواطنين في تصريح للموقع، أن “أصحاب الطاكسيات “الأجرة الكبيرة” أيضا أصبحوا يفرضون مبلغ 400 درهم  على السياح الأجانب بدون وجه حق وعلى الأسر المغربية المقيمة بالخارج مبلغ 1000 درهم لنقلهم إلى منطقة وريكة، مما يضر بسمعة السياحة ويضرب القدرة الشرائية للمواطنين بسبب شجع سائقي الطاكسيات”.

في ذات السياق، أكد سائق مهني في تصريح للموقع، أن “هناك أشخص يعملون كسائقين لسيارات الأجرة الكبيرة والصغيرة أصبحوا يسيؤون للمهنة والمدينة ويفعلون أي شئ من أجل المال، مشددا على أن “الفائض” في السائقين دفع العديد منهم إلى اللجوء لرفع أسعار الرحلات لتحصيل “روسيطا” على حساب القدرة الشرائية للمواطنين والسياح الأجانب”.

وقال آخر، أن “هذه الظاهرة أصبحت منتشرة في مدينة مراكش بسبب شجع المتطفلين عن القطاع وتتسبب في امتناع السياح عن زيارتها على خلفية شجع سائقي الطاكسيات”

وطالب المواطنون من المسؤولين بالقطاع السياحي في المدينة بالتدخل لوضع حد لشجع سائقي الطاكسيات وتكثيف الدوريات لضبط المخالفين الذين يسيؤون للساحة بمدينة مراكش.

يذكر، أن عمير بيريتز وزير دفاع اسرائيل السابق وشقيقه تعرضا للنصب و الاحتيال من طرف سائق طاكسي بمطار مراكش أثناء حلولهما بمطار مراكش الدولي لقضاء عطلة و استقلا سيارة أجرة لايصالهما الى فندق مصنف بالحي الشتوي لكنهما تفاجأ بتسعيرة نقلهما في الطاكسي 50 أورو و بسلوكات بعض أصحاب سيارة الاجرة بمراكش التي تواصل الاساءة للمدينة الحمراء.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد