إسبانيا تهدم معالم تاريخية بجزيرة النكور المحتلة

0

زنقة 20 | متابعة

تخطط الحكومة الإسبانية ، عبر وزارة الدفاع هدم معالم تاريخية تابعة لجزيرة النكور المحتلة بالقرب من مدينة الحسيمة.

ونقلت مصادر إسبانية ، أن حكومة بيدرو سانشيز بررت الهدم بأن تلك المعالم تشكل تهديدا بسبب تأثرها بالرطوبة وملوحة مياه البحر.

وأعطت وزارة الدفاع الإسبانية الضوء الأخضر لهدم برج الساعة، واحد من أبرز المباني الرمزية في جزيرة النكور السليبة الواقعة على بعد مئات الأمتار من تراب مدينة الحسيمة، وذلك لتجنب ما قدم ينجم عنه من مشاكل لكونه آيلا للسقوط بفعل تأثر دعائمه مع مرور الوقت.

ويقع برج الساعة في جزيرة النكور، حيث تم تشييده على الصخرة البالغ طولها 70 مترا، ويمكن رؤيته بالعين المجردة من شاطئ كارابونيطا، ويعتبر جزء من الذاكرة التاريخية للريف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد