تطور جديد في مشروع الربط الكهربائي بين المغرب وبريطانيا

0

زنقة 20 | الرباط

وقعت شركة XLINKS البريطانية، عقدًا مع شركة WSP الهندسية العملاقة لتقديم المشورة بشأن خطط أربع محطات تحويل تيار مباشر عالي الجهد، وأعمال إضافية لمشروع الطاقة الشمسية الطموح بين المغرب والمملكة المتحدة.

و نقلت وسائل إعلام بريطانية، أن المستجد يمثل خطوة أخرى إلى الأمام لخطط التطوير بمليارات الجنيه الاسترليني عبر تصدير الطاقة الشمسية من المغرب إلى المملكة المتحدة.

و أصبحت شركة WSP أحدث شريك لمشروع Xlinks الطموح ، والذي يهدف إلى إنشاء رابط بين مزارع الطاقة الشمسية العملاقة في المغرب والمملكة المتحدة ، مع إمكانية توفير 3.6 جيغاوات من الطاقة النظيفة للمملكة المتحدة.

و بموجب شروط العقد ، ستقدم شركة WSP خدمات استشارية فنية لطرح عطاءات العقود التي من المتوقع أن تزيد قيمتها على مليار جنيه إسترليني لتسليم أربع محطات تحويل عالي الجهد HVDC وأعمال إضافية للمشروع.

و ستشمل المناقصات أعمال توصيل الشبكة البريطانية ، والاتصال بأصول التوليد في المغرب ، وواجهة بين محطات التحويل وأنظمة الكابلات HVDC في المملكة المتحدة والمغرب.

و قال مارتن كروشر ، مدير أول مشروع محولات HVDC في المشروع: “تعد محطات تحويل الجهد العالي جداً (HVDC) جزءًا حيويًا من إنجاز مشروع الطاقة بين المغرب والمملكة المتحدة يسعدنا أن تكون WSP إلى جانبنا كمستشارين فنيين لدعم عملية المناقصة.”

يعد مشروع Xlinks Morocco-UK Power Project جزءًا من مشروع طاقة متجددة لتوفير ما يقرب من 10.5 جيغاوات من سعة التوليد في مواقع في المغرب ، مع مزيج من أصول توليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح إلى جانب تخزين الطاقة ، والتي سيتم ربطها بعد ذلك بـ المملكة المتحدة من خلال كابلات HVDC المخصصة تحت سطح البحر والتي تبلغ مساحتها 3800 كيلو متر والتي تبلغ طاقتها الإجمالية 3.6 جيجاواط.

وقبل أيام ، زار رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، لندن، وصرح من هناك أن المغرب سيشرع في تزويد المملكة المتحدة بـ8 في المائة من إجمالي احتياجاتها الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة منخفضة التكاليف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد