بورش تستعين بمجلس المنافسة المغربي للإستحواذ على ريد بول

0

زنقة 20 | الرباط

كشفت وثائق قانونية متعلقة بدخول شركة بورش في عالم الفورمولا 1 ، أن الشركة الألمانية لصناعة السيارات الرياضية بورش ستستحوذ على حصة 50 بالمائة في فريق ريد بُل ريسينغ للفورمولا واحد، وذلك قبيل الإعلان المحتمل الشهر المقبل.

وبالرغم من عدم وجود أيّ إعلان رسمي للشراكة المنتظرة بين الصانع الألماني والفريق النمساوي، إّلا أن الإجراءات الرسميّة قد انطلقت بشكل مُسبق لضمان عدم تعرّض الشراكة لأيّة عقبات لاحقة.

ومن أبرز العقبات التي وجب تجاوزها، هي الحصول على الموافقة الرسمية أو ما يسمى بالـ “الضوء الأخضر” من قبل سلطات مكافحة الاحتكار حول العالم لضمان عدم وجود أيّ خللٍ في هذه الشراكة ما بين الصانع الألماني والفريق النمساوي.

ولإتمام هذه الشراكة بنجاح في الاتحاد الأوروبي؛ دعت الحاجة إلى قيام بورش أيضًا بتقديم طلبات في أكثر من 20 دولة خارج الاتّحاد الأوروبي كذلك.

وكانت دولة المغرب ضمن تلك الدول، حيث تفرض التشريعات الحكوميّة نشر هذه الطلبات بشكلٍ رسمي وعلني في حال الموافقة عليها.

وبذلك؛ فقد تم الكشف عن تفاصيل شراكة بورش وريد بُل التي تم نشرها الآن في المغرب من قبل مجلس المنافسة.

أمّا عن الوثائق؛ فقد أعلمت بورش المجلس في تاريخ 8 يوليوز عن تجهيزها لشراكة بمدة التزام 10 أعوام مع فريق ريد بُل، تشمل شراءها لحصّة 50 بالمئة من عمليّات ريد بُل في الفورمولا واحد، وبشكل خاص (50 بالمئة من ريد بُل للتكنولوجيا)، كما تُشير الوثائق أنّ الشراكة ستُعلن بشكلٍ رسمي في 4 أغسطس من هذا العام.

الجدير بالذكر، أن الخطة الأصلية كانت تقتضي بالإعلان عن الشراكة ضمن جائزة النمسا الكبرى قبل ثلاثة أسابيع؛ إلّا أن عدم الحصول على الموافقة من قبل السلطات قد أخّرت تلك الخطة، وكان سبب التأجيل هو عدم مصادقة المجلس العالمي لرياضة السيارات على قوانين محرّكات 2026 في اجتماع 29 يونيو.

يتبقى الآن هو الانتظار حتى تاريخ 4 غشت للإعلان الرسمي عن الشراكة ما بين الصانع الألماني بورش والفريق النمساوي ريد بُل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد