جفاف بحيرة سيدي بوغابة بالقنيطرة

0

زنقة 20 | متابعة

أضحت بحيرة محمية سيدي بوغابة بالقنيطرة معرضة للإنقراض أكثر من أي وقت مضى بسبب الجفاف الحاد، الذي ينذر بتدهور غير مسبوق لهذا الموروث الايكولوجي الغني بالأصناف النباتية والحيوانية.

و تعيش منطقة سيدي بوغابة بضواحي القنيطرة ، إكراهات وتهديدات مختلفة ومتنوعة، لاسيما في ظل التغيرات المناخية التي ازدادت حدتها خلال السنوات الأخيرة، والتي تتسبب في موجات الحر وعدم انتظام التساقطات المطرية، إلى جانب تلوث الفرشات المائية والآثار السلبية للتوسع العمراني القريب من الحدود الطبيعية للمحمية.

وساهمت تقلبات المناخ من خلال سنوات الجفاف في الانخفاض الكلي لمستوى مياه البحيرة، مما أدى إلى إنقراض الكثير من الأسماك والحيوانات المائية، إلى جانب تزايد إمكانية اندلاع الحرائق التي قد تأتي على النباتات والأحراش، كما أن التوسع العمراني قد يتهدد بدوره سلامة الوسط البيئي والبيولوجي الذي يميز المحمية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد