حكم يكبد اتصالات المغرب غرامة مالية ثقيلة

1

زنقة20ا الرباط

ضيع عبد السلام أحيزون، المدير العام لشركة اتصالات المغرب بسبب “سوء التدبير” على خزينة الشركة مبلغ 2.45 مليار درهم، حيث سيضطر لأداءها وفق القرار الصادر عن الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في 17 يناير 2020 بخصوص مشاركة البنية التحتية، وذلك في حالة عدم استئناف القرار قضائيا.

وأعلنت مجموعة “اتصالات المغرب” أنها أخذت علما بالقرار الصادر عن لجنة التدبير بالوكالة الوطنية لتقنين المواصلات المتعلق بتصفية الغرامة المفروضة عليها في إطار القرار الصادر في 17 يناير 2020 بخصوص مشاركة البنية التحتية.

وذكر بلاغ صحافي صادر عن المجموعة، أن مبلغ الغرامة تم تحديده في 2,45 مليار درهم، وتم توفيره بالكامل في الحسابات يوم 30 يونيو المنصرم.

وأفاد البلاغ ذاته بأن اتصالات المغرب لديها مهلة 30 يوماً لاستئناف القرار أمام محكمة الاستئناف بالرباط.

ويرى متتبعون أن الشركة كان بإمكانها تفادي الوقوع في الحكم الصادر عن لجنة التدبير بالوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، لولا التخبط الذي تعيش فيه منذ الشهور الماضية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد