قطاع الكهرباء بجهة طنجة يوضح ملابسات التسبب المفترض لأسلاك كهربائية عارية في إندلاع حرائق غابات القصر الكبير

0

زنقة 20. الرباط

قالت المديرية الجهوية للتوزيع، بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الكهرباء بطنجة، أنها تنتظر نتائج التحقيق الذي ستجريه الجهات المختصة بخصوص أسباب إندلاع حرائق الغابات، بمنطقة القصر الكبير.

و قال توضيح توصل به منبر Rue20.com أنه على إثر المقال المنشور يوم 15 يوليوز 2022، بالجريدة الالكترونية وموقع “زنقة 20” تحت عنوان:) اتهامات تلاحق المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بإهمال أعمدة عشوائية ساهمت في اندلاع حرائق القصر الكبير (، والذي يعتمد على تصريح أدلى به، حسب الموقع، السيد محمد السيمو، بأنه من المرجح، أن الاعمدة الكهربائية ساهمت في اندلاع حرائق غابات القصر الكبير ; وفي انتظار التحقيق الذي سوف تجريه الهيئات المختصة، توضح المديرية الجهوية للتوزيع بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الكهرباء بطنجة ما يلي:

منذ اندلاع الحرائق في مناطق مختلفة بالعرائش والقصر الكبير، تطوان، شفشاون و وازان، سخرت المديرية الجهوية بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الكهرباء بطنجة ، كل فرقها و إمكانياتها اللوجستية، من أجل ضمان سلامة استغلال الشبكة الكهربائية للنقل والتوزيع، وقامت فرقها، بعزل وفصل الدواوير المتضررة بالنيران بتنسيق مع السلطات المحلية، وذلك من أجل ضمان سلامة المواطنين وفرق التدخل لإخماد الحرائق.

كما توضح المديرية انه من خلال مواكبتها الميدانية لعمليات التدخل وتواجد فرقها التقنية المتواصل بعين المكان، أن جل بؤر الحرائق التي اندلعت تم تحديدها في قمم الجبال وليس وسط الدواوير التي تمر منها شبكة الجهد المنخفض لإيصال الكهرباء الى كوانين الدواوير.

وعن الشبكة الكهربائية ذات الجهد المتوسط، فقد استبقت مصالح المديرية الجهوية والإقليمية بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الكهرباء بطنجة، كما هو الأمر على صعيد كل الجهة، وبتنسيق مع السلطات المعنية، منذ أشهر، إلى عمليات تشذيب الأشجار وفروعها في كل الممرات المحصية بواسطة فرق متخصصة، حيت يتم التأكد من عدم ملامسة الحبال الكهربائية ذات الجهد المتوسط، لكل انواع الأشجار الغابوية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد