مشاركة كارثية لألعاب القوى المغربية في بطولة العالم و أصوات تنادي برحيل أحيزون

1

زنقة 20 | الرباط

لثاني مرة على التوالي لن يكون المغرب حاضرا في نهائي مسافة 1500 في بطولة العالم لالعاب القوى.

و عرفت بطولة العالم لألعاب القوى المقامة في الولايات المتحدة الأمريكية، إقصاء ثلاثي المغرب من سباق 1500 متر، وذلك بعد إقصاء جميع العدائين في التصفيات.

و خلال دورة أوريغين بالولايات المتحدة الأمريكية أقصي كل من عبد اللطيف الصديقي وحسن مجاهد و أنس الساعي.

و يعتبر الإقصاء كارثة حقيقية للمغرب، الذي أنجب عدة ابطال في هذا السباق و على رأسهم حامل الرقم القياسي العالمي هشام الكروج.

و بصمت ألعاب القوى المغربية ، على مشاركة كارثية خاصة في سباق 1500 متر، وحمل عدد من المهتمين بالشأن الرياضي و ألعاب القوى تحديد، جامعة أحيزون المسؤولية الكاملة وراء هذا الفشل.

و أصبحت ألعاب القوى المغربية تراكم الفشل تلو الآخر مؤخراً سواء في البطولات الإقليمية أو العالمية ، و ذلك بسبب غياب الرؤية و تشبث المسؤولين بالكراسي و عدم إعطاء الأبطال السابقين فرصة لبعث الروح في الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى.

يشار إلى أن المغرب يشارك في بطولة العالم لألعاب القوى، المقامة في الفترة الممتدة ما بين 15 و24 يوليوز الجاري، في أوريغون بالولايات المتحدة الأمريكية، بوفد يضم 14 عداء وعداءة واحدة فقط وهي “فضيحة” أخرى سنتطرق إليها لاحقا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد