سفيرة فرنسا بالرباط ترجع سبب “جمود” تبادل زيارات مسؤولي البلدين إلى الجائحة

0

زنقة 20 | الرباط

قالت السفيرة الفرنسية بالرباط ، هيلين لوغال ، أن العلاقات الفرنسية المغربية تاريخية واستثنائية.

السفيرة الفرنسية وفي حوار مع جريدة “لوماتان”، ذكرت أن العلاقات بين البلدين تتجاوز اللقاءات السياسية بين المسؤولين.

و اعتبرت السفيرة، أن الحكومة الجديدة في فرنسا ستعمل على استئناف الإيقاع المعتاد للشراكة بين البلدين.

و أوضحت أنه تبادل الزيارات بين المسؤولين المغاربة و الفرنسيين تباطئت بسبب القيود المرتبطة بوباء كوفيد -19.

و قالت أنه سيتم استئناف الزيارات الثنائية ، وكذلك عقد الاجتماعات رفيعة المستوى في القريب.

لوغال ، أضافت أن احتفال فرنسا اليوم الخميس بتاريخ تأسيس الجمهورية الذي يصادف 14 يوليوز ، فرصة لربط شركاء فرنسا وأصدقائها بهذه اللحظة الرمزية والاحتفال بالشراكة التي تربط فرنسا بهذه البلدان والقيم المشتركة التي تكمن وراءها.

هذا هو الحال بشكل خاص في المغرب ، تقول السفيرة، حيث قالت أن باريس تحافظ على شراكة فريدة ومتعددة الأبعاد مع الرباط.

و ذكرت أن فرنسا تعتبر اليوم هي المستثمر الأجنبي الأول في المغرب مع وجود أكثر من 1000 شركة فرنسية.

و قالت أن المغرب يعد الوجهة الأولى للاستثمار الفرنسي في القارة الأفريقية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد