تقرير: المغاربة أصبحوا يساعدون زوجاتهم في الأعمال المنزلية بعد الجائحة

0

زنقة20ا الرباط

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أنه يمكن أن يكون لوباء كوفيد – 19 آثار جسيمة على المساواة بين الجنسين داخل الأسر، سواء أثناء الحجر الصحي أو أثناء الخروج منه.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية لها بمناسبة اليوم العالمي للسكان 2022، الذي يتم الاحتفال به في 11 يوليوز من كل سنة، أنه فيما يتعلق بتوزيع الأعمال المنزلية (مطبخ، غسل الأواني، وغسل الملابس، …)، تقضي المرأة 6 مرات أكثر من الوقت مقارنة مع الرجل في هذه الأعمال.

وأشارت المندوبية إلى أن المرأة تقضي 45 دقيقة إضافية من الأعمال المنزلية مقارنة مع اليوم العادي قبل الأزمة، مبرزة أن متوسط الوقت اليومي المخصص للأعمال المنزلية بلغ 4 ساعات و27 دقيقة للنساء مقابل 45 دقيقة لنظرائهن من الرجال.

ومن ناحية أخرى، أصبح العديد من الرجال أكثر انخراطا في الأعمال المنزلية من ذي قبل كما تولوا بعضا من مسؤولية رعاية الأطفال.

وقد أظهر البحث أن ما يقرب من 45 في المائة من الرجال شاركوا في الأعمال المنزلية مقابل 13,1 في المائة سنة 2012. ويعد الرجال الأكثر انخراطا في الأعمال المنزلية الذين يتوفرون على مستوى تعليمي عالي (51 دقيقة)، والذين ينتمون إلى20 في المائة من الأسر الأكثر ثراء (ساعة و4 دقائق).

بالإضافة إلى ذلك، ساهم ما يقرب من واحد من كل خمسة رجال (19,3 في المائة) في الأعمال المنزلية لأول مرة أثناء الحجر الصحي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد