الوداد يُتوجُ بجائزة أفضل فريق ولاعب ومدرب بالمغرب

0

زنقة 20. الرباط

هيمن فريقا الوداد الرياضي ( ذكور) و الجيش الملكي ( إناث) على الجوائز الفردية التي تم توزيعها مساء أمس الخميس في الدار البيضاء خلال النسخة الثامنة من حفل “ليلة النجوم” الذي نظمه الاتحاد المغربي للاعبين المحترفين بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم .

وهكذا ، نال فريق الوداد، المتوج في الموسم الجاري بلقبي دوري أبطال افريقيا، والبطولة الاحترافية، والذي بلغ نصف نهائي كأس العرش، جائزة “فريق السنة”، بينما حصد مدرب الفريق وليد الركراكي على جائزة أفضل مدرب، بعد أن نافسه على ذلك مدرب المغرب الفاسي عبد الحي بنسلطان والبلجيكي ستيفن فاندنبرويك.

وحاز يحيى جبران عميد الفريق، جائزة أفضل لاعب في البطولة الاحترافية، متفوقا على محمد زريدة، لاعب فريق الرجاء الرياضي، ورضى سليم، لاعب فريق الجيش الملكي.

بينما آلت جائزة أفضل هداف للكونغولي غي مبينزا، هداف البطولة الاحترافية بـ16هدفا. ونال يوسوفو دايو، جائزة أفضل لاعب أجنبي بالبطولة الاحترافية.

وبعد أن تنافس مع غانم سايس لاعب فريق بشكتاش التركي، ونايف أكرد، لاعب وست هام يونايتد الانجليزي، اختير أشرف حكيمي، نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أفضل لاعب مغربي يمارس بالخارج.

كما تفوق ياسين بونو، حارس عرين المنتخب الوطني المغربي ونادي اشبيلية الاسباني على زميله منير المحمدي، حارس مرمى نادي الوحدة السعودي، ليحصد جائزة أفضل حارس مرمى.

وعلى صعيد البطولة الاحترافية آلت نفس الجائزة، لأنس الزنيتي، حارس فريق الرجاء البيضاوي، بعد أن نافسه في ذلك رضى التكناوتي، حارس الوداد البيضاوي، والمهدي بنعبيد حارس الفتح الرباطي.

وآل لقب أفضل لاعب واعد للمهدي موباريك، لاعب الفتح الرباطي على حساب سفيان بنجديدة، لاعب فريق الرجاء، وعبد الله حيمود، لاعب الوداد.

وتم تخصيص احتفاء خاص بالمنتخب الوطني لكرة القدم لأقل من 17سنة إناث، باعتباره أول فريق مغربي ينجح في حجز مقعده بنهائيات كأس العالم الهند2022، لهذه الفئة. كما تم الاحتفاء بفريق نهضة بركان لكرة القدم، بعد نجاحه في حيازة كأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم.

ولدى الإناث سيطرت لاعبات الجيش الملكي على الجوائز الفردية الثلاث، إذ اختيرت خديجة الرميشي، أفضل حارسة مرمى، وغزلان الشباك، أفضل لاعبة في البطولة الوطنية، كما توجت ابتسام الجرايدي بجائزة أفضل هدافة.

وفي رياضة كرة القدم داخل القاعة اختير هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني الذي فاز الشهر الماضي بلقب البطولة العربية، بجائزة أفضل مدرب. وتسلم سفيان المسرار، عميد الفريق الوطني نيابة عن باقي زملائه بالمنتخب المغربي، جائزة “فريق الموسم”. ونال يوسف جواد، ورضى الخياري لاعبي شباب المحمدية والقصر الكبير، على التوالي جائزتي أفضل لاعب وحارس مرمى.

وتم على هامش الحفل تكريم الحكمين رضوان جيد، وبشرى كربوبي بعد تألقهما على الصعيدين القاري والمحلي. كما تم الاحتفاء بعبد اللطيف جريندو، المدرب الذي قاد فريق المغرب التطواني للعودة إلى البطولة الاحترافية، القسم الأول.

يشار إلى أن “ليلة النجوم”، صارت تقليدا سنويا ينظمه الاتحاد المغربي للاعبين المحترفين للاحتفال مع مختلف مكونات الأسرة الرياضية الوطنية بالإنجازات التي حققتها الفرق الوطنية على الصعيد المحلي والقاري، إضافة إلى الإنجازات الخاصة للاعبين المتألقين محليا ودوليا وتكريم النجوم السابقين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد