فيفا يعلن استخدام تكنولوجيا آلية تحدد وضعيات التسلل في كأس العالم قطر 2022‎

0

زنقة 20 . وكالات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “ فيفا”، اليوم الجمعة، موافقته على تطبيق تقنية التسلل النصف الآلية في بطولة كأس العالم “ قطر 2022”.

ونشر “ فيفا” بيانًا عبر موقعه الإلكتروني أن تقنية التسلل النصف آلية سيوفر لطاقم التحكيم تنبيهًا آليًا بوجود حالة تسلل بدقة شديدة، كما أنها ستحسن عملية التواصل مع المشجعين داخل الاستادات ومن خلف شاشات التلفزيون، وذلك بعد اختبار تلك التقنية في آخر 3 بطولات تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وتستخدم التكنولوجيا الجديدة 12 كاميرا تُثبّت أسفل سقف الاستاد بهدف تتبع حركة الكرة، وما يصل إلى 29 نقطة بيانات تعمل بسرعة 50 مرة في الثانية مخصصة لكل لاعب في أرضية الميدان، وذلك من أجل احتساب الموقف الدقيق الذي تواجد فيه اللاعبون، كما تشمل نقاط البيانات هذه أطراف اللاعبين وحدودها المعنية بوضعية التسلل.

وستَلعب الكرة الرسمية لمونديال قطر “ الرحلة” دورا جوهريا إضافيا في الكشف حالات التسلل الصعبة، إذ ستُزوَّد بمستشعر وحدة القياس بالقصور الذاتي ليرسل كل بيانات حركة الكرة إلى غرفة عمليات الفيديو بسرعة تُقدّر بـ 500 مرة في الثانية، مما سيتيح معرفة مكان ركلها بدقة لا متناهية، إضافة إلى أنه ومن خلال الجمع بين بيانات تتبع اللاعبين وبيانات الكرة وتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي، ستوفر التكنولوجيا شبه الآلية تنبيها تلقائيا لحكام الفيديو والمباراة كلما استقبل مهاجم متسلل الكرة من أحد زملائه في المنتخب، وحينها يتحقق حكام الفيديو من وضعيات التسلل المقترحة من البرنامج بالنظر لمكان ركل الكرة وخط التسلل قبل إبلاغ الحكم الرئيسي بالقرار، ولا تستغرق هذه العملية الدقيقة برمتها أكثر من بضع ثوان فقط.

وأضاف بيان فيفا”:”بعد أن يؤكد الحكام قرار التسلل، يُصدر البرنامج بالاعتماد على البيانات والإحداثيات التي جمعها محاكات ثلاثية الأبعاد تُوضح بشكل مثالي موقع أطراف اللاعبين لحظة لعب الكرة، وستُعرض هذه الرسوم المتحركة الثلاثية الأبعاد على الشاشات العملاقة للملعب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد