القنيطرة تخصص إستقبالاً باهرا لأسود القاعة (صور وفيديو)

0

زنقة 20 . القنيطرة

خصصت ساكنة بمدينة القنيطرة، مساء اليوم الأربعاء حفل استقبال كبير لأعضاء المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، احتفاء بفوزهم بكأس العرب، التي احتضنتها السعودية.

و غصت ساحة البلدية وسط القنيطرة بالجماهير الغفيرة التي حجت لاستقبال منتخب الفوتسال الذي يضم في صفوفه عدد من أبناء مدينة القنيطرة على رأسهم المدرب هشام الدكيك.

وكان المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة قد عاد الى أرض الوطن ،مساء اليوم الاربعاء ،متوجا بلقب النسخة السادسة ،و الثاني له ،من بطولة كأس العرب لكرة قدم داخل القاعة، الذي أحرزه امس الثلاثاء في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية على حساب نظيره العراقي بثلاثية نظيفة ليرسخ بالتالي تربعه على كرسي الريادة افريقيا و عربيا.

وحظي المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، لدى وصوله الى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء باستقبال من قبل بعض أعضاء الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،من بينهم على الخصوص طارق نجم، الكاتب العام للجامعة ومحمد جودار، نائب رئيس الجامعة.

و في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ،أعرب هشام الدكيك، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة عن فخره بتتويج الفريق الوطني بلقب بطولة كأس العرب للمرة الثانية على التوالي.

وعبر عن اعتزازه ببرقية التهنئة التي بعثها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى أعضاء المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، مؤكدا أن “هذه التهنئة هي أكبر محفز لنا لبذل المزيد من الجهود والعمل بتفاني أكبر”.

وقال ” لايفوتني أن أتقدم بالشكر للجمهور المغربي ، الذي يتابع هذه الرياضة بشغف كبير (..) نحظى بالتشجيع الكبير، وهذا شرف لنا. كما أنوه بأداء اللاعبين وجديتهم”.

و أشاد الدكيك بارتقاء المنتخب المغربي الى المركز التاسع عالميا وفق التصنيف الذي صدر اليوم الأربعاء ، قائلا “فخورون بأن نكون ضمن هذا التصنيف المتقدم جدا (..) نحن نتقدم اليوم على باقي المنتخبات الأفريقية والعربية، لكننا نتطلع أن نكون ضمن الفرق الرائدة عالميا، وهذا لن يتأتى لنا إلا بالحفاظ على تنافسيتنا، وإبقاء أقدامنا على الأرض”.

وبخصوص الاستحقاقات المقبلة، قال مدرب النخبة الوطنية “طوينا صفحة الإنجاز العربي، وحاليا نفكر في الاستحقاقات المقبلة. سيكون علينا منذ الآن الإعداد للتظاهرات العالمية. وضمنها كأس القارات وكأس العالم، ثم الجائزة الكبرى التي من المقرر أن تحتضنها البرازيل. تنتظرنا مهمة صعبة ،لكننا لن نقصر من جهودنا من أجل تشريف كرة القدم الوطنية ورفع الراية المغربية في المحافل الدولية.”

وبدوره ،اعتبر عميد المنتخب سفيان المسرار، المتوج بلقب أفضل لاعب في البطولة أن المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة “يجني اليوم ثمار العمل الذي بدأ منذ سنوات. هذا العمل الذي سطرته الجامعة الملكية المغربية لكرة. نعتز بما يتحقق ونأمل أن نحقق المزيد من الألقاب”.

و استطرد قائلا ” أعتقد أننا على الطريق الصحيح، لكن النجاح الذي وصلنا إليه اليوم يفرض علينا المزيد من الجد. ينتظرنا عمل أكبر في المستقبل، لكننا نعرف ما يتوجب علينا فعله”.

من جهته، اعتبر السيد جودار ، في تصريح مماثل ،أن تألق منتخب كرة القدم داخل القاعة يؤكد الانجازات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة عربيا وقاريا وعالميا .

و بعد أن أشاد بالإنجازات التي تحققت سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات، وفي مختلف الأنواع الكروية، شدد السيد جودار على ضرورة ترسيخ نجاحات الكرة المغربية.

وكان المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة قد توج بالنسخة السادسة من البطولة العربية، بعد تغلبه بنتيجة ثلاثة أهداف دون رد ضد منتخب العراق، ليعادل إنجاز منتخبي مصر وليبيا اللذين فازا بلقبين لكل واحد منهما.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد