صراع حامي بين المغرب الفاسي والجيش الملكي حول ورقة المشاركة في كأس الكـاف

0

زنقة 20. الرباط

فاز فريق المغرب الفاسي على ضيفه أولمبيك خريبكة بهدفين دون رد ، في المباراة التي جمعتهما ، مساء اليوم الأحد على أرضية المركب الرياضي لفاس ، برسم منافسات الدورة ال 28 من البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” لكرة القدم.

وحسم فريق المغرب الفاسي نتيجة المباراة لصالحه في الشوط الأول بهدفين نظيفين.

وخلال مباراة الذهاب ، تعادل الفريقان بدون أهداف ، ضمن منافسات الدورة ال 13 .

وسجل هدفي المغرب الفاسي كل من طارق أستاتي (د 16 ض ج) ، و ياسين الذهبي (د 29)

وعقب هذه النتيجة، إحتل فريق المغرب الفاسي المركز الرابع برصيد 43 نقطة، فيما ظل فريق أولمبيك خريبكة في المركز السادس برصيد 36 نقطة.

وفي الدورة المقبلة، يحل الفريق الفاسي ضيفا على نادي إتحاد طنجة ، فيما يستقبل الفريق الخريبكي فريق أولمبيك آسفي .

من جانبه، انهزم فريق شباب المحمدية أمام ضيفه فريق الجيش الملكي بثلاثية نظيفة ، في المباراة التي جمعتهما، مساء اليوم السبت ، على أرضية ملعب البشير بالمحمدية ، برسم الدورة ال28 من البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” لكرة القدم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم فريق الجيش الملكي بهدفين دون رد، قبل ان يعزز تفوقه في الشوط الثاني بتوقيع هدف ثالث .

وافتتح فريق الجيش الملكي ، حصة التسجيل بواسطة المهاجم إسماعيل خافي ، في الدقيقة الـ26، من الشوط الأول ، ثم عزز الزعيم تقدمه بهدف ثاني من توقيع الجناح رصا سليم في الدقيقة 30 ، ليختتم حمزة مجاهد مهرجان الأهداف بتوقيع هدف ثالث لفريقه في الدقيقة 82 .

و بهذه النتيجة عزز فريق الجيش الملكي موقع في الرتبة الثالثة بمجموع 46 نقطة فيما تجمد رصيد فريق شباب المحمدية في 34 نقطة في المركز العاشر .

وكان فريق الجيش الملكي قد حسم لقاء الذهاب ( الدورة 13 ) امام حسنية اكادير بهدف دون رد .

وخلال الدورة المقبلة 29 يحط فريق الجيش الملكي الرحال في مدينة الدار البيضاء لمواجهة الرجاء الرياضي فيما يحل فريق شباب المحمدية بمدينة بركان لمواجهة النهضة المحلية .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد