الجزائر تسطو على التراث المغربي أمام أنظار العالم في حفل افتتاح ألعاب المتوسط

0

زنقة 20 | الرباط

عاد النظام الجزائري ليسطو على الثراث المغربي لكن هذه المرة أمام أنظار العالم في ألعاب البحر الأبيض المتوسط، بعدما أدرج فقرة لفرقة كناوة خلال افتتاح الألعاب أمس السبت، على أنها ضمن الثراث الفني الجزائري.

وما لايدركه النظام الجزائري أن فن كناوة مسجل رسميا في منظمة المم المتحدة للتربية و العلوم اليونسكو تراث الثقافي غير المادي مغربي.

هذه الفضيحة الجديدة للنظام الجزائري لقيت كالعادة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى درجة أن بعض المعلقين اتهموا النظام الجزائري بتحوله إلى مافيا متخصصة في سرقة الثراث المغربي وتبييضه، ليصبح جزائري مثلما تفعل مافيات تبييض الأموال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد