حرمان الصحافيين من بطاقة القطار.. ومجاهد لـRue20 : الوزارة هي المسؤولة

0

زنقة 20 | الرباط

تفاجأ العديد من الصحافيين المهنيين ، بحرمانهم من الحصول على بطاقة التنقل عبر القطار.

واستغرب عدد كبير من الصحافيين، من حرمانهم من البطاقة التي تخول لهم التنقل في مهماتهم الصحفية في خطوة مفاجئة.

موقع Rue20 ربط الإتصال برئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد يستفسره حول الأمر، ليؤكد أن المجلس توصل من الوزارة الوصية بـ700 بطاقة قطار لتوزيعها على قرابة 4000 صحافي.

و قال محاهد في تصريحه للموقع، أن المجلس اتخذ قرار توزيع بطاقة واحد لكل موقع إلكتروني، معتبراً أن الأمر أحدث مشكلة كبيرة في الجسم الصحافي.

و ذكر أن العديد من الصحافيين تم إقصاؤهم من البطاقة المجانية للقطار ، رغم أنهم يسافرون يومياً في إطار عملهم الصحافي ، مشيرا إلى أن المجلس مستعد لاقتناء بطائق إضافية لتوزيعها على الصحافيين.

وأوضح مجاهد أن وزارة الإتصال والمكتب الوطني للسكك الحديدية، هما المعنيان الأساسيان بتحديد أعداد المستفيدين من بطائق القطار.

و أشار إلى أن عدد الصحافيين يزداد كل سنة ، وهو ما يطرح مشكلا حقيقياً يقول مجاهد.

من جهة أخرى، ذكر إعلاميون أن توزيع بطائق القطار لم يخلو من “محسوبية و زبونية فجة”، حيث يستفيد جميع الصحافيين العاملين في صحف حزبية “لا يطالعها أحد” من بطائق القطار، رغم أنها شركات كبرى وتملك وسائل تنقل و يستفيد موظفيها من منحة التنقل، فيما تحرم مواقع إلكترونية و جرائد هشة ماديا، منها بالرغم من انها في حاجة ماسة إليها.

و اعتبر هؤلاء في تصريحات للموقع، أن بطاقة القطار تمنح باسم حاملها وليس باسم المؤسسة ، معناه أنها في ملكية الصحافي وليس في ملك المؤسسة التي ينتمي إليها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد