سلطات شفشاون تكثف من مراقبة الفنادق إستعدادا لاستقبال السياح

0

زنقة 20 . علي التومي

مع اقتراب ابواب الصيف حيث تنتعش السياحة بشفشاون الساحرة، كثفت اللجنة الإقليمية المختلطة لمراقبة الأسعار وجودة المنتجات الغذائية على مستوى الإقليم من عمليات المراقبة بمختلف نقط البيع والأسواق بالإقليم.

وفي هذا الإطار، قام أعضاء اللجنة الإقليمية المختلطة، بأزيد من 60 زيارة ميدانية بكل احياء المدينة؛ كما شملت هذه الجولات مراقبة 500 نقطة للبيع على مستوى اقليم شفشاون.

وذلك للوقوف على وضعية التموين بالمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع، بالإضافة إلى ظروف التخزين والنظافة وجودة المنتجات حماية للمستهلك وضمانا للجودة.

وباعتبارها وجهة عالمية لزوار مغاربة وسياح اجانب؛ قال محمد نور الدين الإدريسي باشا مدينة شفشاون، ان سلطات عمالة الإقليم وفي إطار اللجنة الإقليمية المختصة؛ قد كثفت اخيرا من مجهوداتها في الرقابة على مقاهي ومطاعم المدينة بما في ذلك الواحدات الفندقية الموجودة بشفشاون.

واوضح محمد نور الدين الإدريسي؛ ان هذه العمليات المتواصلة تاتي في سياق الحفاظ على صحة الزبناء؛ إذ تستهدف بالأساس مراقبة سلامة الوجبات للزوار بالإضافة إلى مراقبة الأسعار لحماية المستهلك بشكل عام.

عبد الحكيم او بشير رئيس الشؤون الإقتصادية والتنسيق بعمالة شفشاون أكد هو الآخر على ان عمليات المراقبة التي تقوم بها اللجنة الإقليمية على مستوى شفشاون تأتي من أجل إرغام اصحاب المحلات والمطاعم والمقاهي على التقيد بشروط السلامة والنظافة طبقا للقانون المنظم.

وتشهد شفشاون توافد عشرات الزوار المغاربة والسياح المغاربة حيث تشكل عمليات المراقبة التي تقوم بها سلطات الإقليم في المراقبة المنظمة لجودة المنتجات وسلامة المأكولات إحدى ابرز دعامات إنتعاش القطاع السياحي بشفشاون.

ومنذ شهر يناير الماضي إلى غاية منتصف شهر ماي الجاري؛ شنت اللجنة الإقليمية المختلطة بتنسيق مع عمالة شفشاون ازيد من 60 زيارة ميدانية همت 500 نقطة خاصة بالبيع تم خلالها إتخاذ إجراءات زجرية ضد المخالفين وإتلاف مواد غذائية غير صالحة للإستهلاك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد