كبار ملاك الأراضي والمنتخبين يستنزفون الفرشة المائية بالفقيه بنصالح

0

زنقة 20 ا عبد الرحمي المسكاوي

تتعرض الفرشة المائية لمدينة الفقيه بن صالح للنهب والسطو من طرف سياسيين ومنتخبين تحولوا في السنوات الأخيرة إلى كبار الفلاحين وأعيان يقيمون لأبناءهم حفلات أعراس ألف ليلة وليلة.

وذكرت مصادر متطابقة، أن عدد من السياسيين الذين تحولوا إلى فلاحين يمتلكون عشرات الهكتارات في رمشة عين يمتكلون عشرات الآبار بأراضيهم الشاسعة بنواحي المدينة تتسبب في استنزاف الفرشة المائية بفعل سقي مساحات كبيرة من الأراضي بشكل يومي لإنتاج المنتجات الفلاحية من ضمنها الحوامض والخضر والزيتون والشمندر السكري.

وأوضحت المصادر، أن هذا الإستنزاف يستبب في تداعيات خطيرة عل باقي الفلاحين الصغار الذي تعوزهم الإمكانيات لحفر آبار جديدة مع قلة التساقطات التي أسهمت بدورها انخفاض محاصيلهم الفلاحية، وتحُول دون تحقيق اكتفاء ذاتي لأنشطتهم الزراعية، مما يضطر غالبيتهم لبيع أراضيهم للفلاحين الكبار.

ويطالب الفلاحون المتضررون بوضع حد لهؤلاء السياسيين الذين يستنزفون الفرشة المائية عبر “آبار سرية” يتم حفرها بعيدا عن أعين السلطات لسقي حقولهم، مؤكدين أنه إذ استمر الوضع والجفاف سيخلق ذلك أزمة اجتماعية بالمنطقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد