الرباط تغرق في الأزبال والعمدة غلالو تزيل حي اليوسفية من الخريطة بـ800 مليون

0

زنقة 20 | عبد الرحيم المسكاوي

أثار الانتشار الواسع للأزبال في الأحياء والشوارع الرئيسية بالعاصمة الرباط، استياء الساكنة، حيث باتت تفوح منها روائح كريهة تهدد صحة السكان والمارة.

وطالب عدد من سكان الجماعة بالتدخل من أجل “جمع” النفايات التي تبقى متراكمة َوتزويد الأحياء بالعدد الكافي من الحاويات، وعلى ضرورة تحرك جماعة الرباط لتفعيل دور الرقابة على الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بالعاصمة وتغريمها على تقاعسها في أداء مهامها.

وانتشرت الأزبال على مستوى عدد من جنبات الشوارع وأمام فضاءات المدارس وقرب المنازل، في ظلّ انعدام الحاويات؛ ما يجعل مهمّة جمعها عسيرة.

من جهة أخرى أعلنت، أول أمس، أسماء غلالو، عمدة الرباط في لقاء حزبي، أن الجماعة ستشرع في إعادة بناء حي اليوسفية الشهير بمبلغ 800 مليون درهم، وسط تخوفات السكان من ترحيلهم.

وتعيش ساكنة أحياء الرشاد والفرح، بمقاطعة اليوسفية هلعا شديدا بسبب اعتقادها أن السلطات المعنية ستُقدم على «ترحيلها» وذلك خلال الشهور القادمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد